كتب – محمد الفرماوي:

يحل المنتخب المصري في الثالثة من عصر الأحد ضيفاً على الاستاد الوطني بالعاصمة الزيمبابوية هيراري، لملاقاة منتخب زيمبابوي في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة السابعة بالمرحلة الثانية وقبل الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل.

ويتصدر المنتخب المصري جدول ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط من ثلاث انتصارات متتالية، فيما يتذيل المنتخب الزيمبابوي جدول ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة.

وحقق المنتخب المصري فوزين على ملعبه أمام موزمبيق 2-0 وزيمبابوي 2-1، وفوزا ثالثا خارج ملعبه أمام غينيا بنتيجة 3-2، فيما خسرت زيمبابوي بهدف دون رد أمام غيينيا، قبل التعادل خارج الملعب سلبيا بدون أهداف أمام موزمبيق، ثم الخسارة أمام مصر بهدفين لهدف.

ويسعى الأمريكي بوب برادلي المدير الفني لمنتخب مصري لتحقيق الفوز في المباراة للاقتراب من التأهل للدور النهائي من التصفيات، أو التأهل رسميا في حال خسارة غينيا -صاحبة المركز الثاني برصيد 4 نقاط- أو تعادلها، أمام ضيفتها موزمبيق في مباراة تقام الأحد أيضا بالعاصمة الغينية كوناكري.

ويرغب برادلي في تحقيق فوز رابع لمواصلة الانتصارات، خاصة وأنه منتخب مصر الوحيد من بين 40 منتخبا يشارك في التصفيات، الذي لم تنته أي مباراة له بنتيجة سوى الفوز.

ويفيد الفوز منتخب مصر في تحسين وضعيتها بتصنيف الفيفا، والذي سيحدد مستويات المنتخبات في المرحلة الأخيرة من التصفيات، حيث من المنتظر أن يصعد 10 منتخبات من المجموعات العشرة، يتم تقسيمهم إلى مستويين بناء على تصنيف الفيفا.

واستدعى بوب برادلي 25 لاعبا لخوض المباراة هم، أحمد الشناوي، شريف إكرامي، أحمد فتحي، أحمد المحمدي، أحمد شديد قناوي، وائل جمعة، أحمد حجازي، محمود فتح الله، إبراهيم صلاح، محمد النني، عمرو السولية، حسام عاشور، محمد صلاح، أحمد حمودي، أحمد تمساح، أحمد عيد عبدالملك، محمد إبراهيم، أحمد حسن مكي، أحمد جعفر، عبد الله السعيد، محمد أبوتريكة، صبري رحيل، سعد الدين سمير، عمر جابر.

وكان عبد الواحد السيد ضمن القائمة المستدعاة استعدادا للمباراة، قبل تعرضه للإصابة، ليتم باستبداله بحارس الاسماعيلي محمد صبحي.

ويخشى برادلي تكرار سيناريو مباراة الذهاب، حيث تقدم حسني عبد ربه بهدف بعد 65 دقيقة، قبل أن يتعادل موسونا لمنتخب زيمبابوي بعد 10 دقائق، وأنقذ أبو تريكة الموقف بهدف من ركلة جزاء قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين.

ويرى مدرب المنتخب المصري أن المباراة صعبة،  لكنه في الوقت ذاته يثق في قدرة لاعبيه على الفوز، مضيفاً "نحن نعلم أن زيمبابوي فريق جيد، انهم يعملون بجد وهذا ما سيزيد المباراة صعوبة".

وعلى الجانب الآخر تضاءلت فرص زيمبابوي في المنافسة على بطاقة التأهل بعد تجمد رصيدها عند نقطة واحدة، إلا أن كيوثبرت دوبي رئيس الاتحاد الزيمبابوي يرى أن المباراة هامة للغاية، بهدف تسويق لاعبيه وتحسين التصنيف في ترتيب الاتحاد الدولي.

من جانبه يعتبر كلاوس ديتير باجليز المدير الفني لزيمباوبوي أن محمد صلاح هو أفضل لاعب في تشكيلة مصر، مشيراً إلى أنه شاهد المباراة التي جمعت المنتخبين مرة أخرى، وتأكد أن الخبرة هي ما كانت تنقصهم.