كتب - عبد القادر سعيد:

يستعد النادي الأهلي لخوض مباراته رقم 15 في المجموعة الأولى من بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، بمواجهة فريق الجونة ضمن منافسات الأسبوع 17.

وتأهل الأهلي رسمياً إلى المرحلة الفاصلة التي تحسم لقب الدوري بعدما ضمن تصدر المجموعة بغض النظر عن المباريات المتبقية في عمر المسابقة، مما يجعله يخوض لقاء الجونة من أجل الاستعداد للمربع الذهبي.

أما فريق الجونة فيدخل المباراة باحثاً عن الفوز بأي نقاط من أجل تحسين وضعه في جدول المجموعة وتجنب الدخول في متاهة الهبوط وخوض دورة فاصلة لتحديد الهابطين.


تفوق أهلاوي

على الرغم من الندية الكبيرة التي تشهد مباريات الأهلي والجونة منذ صعود الأخير إلى الدوري الممتاز إلا أن الأهلي لم يخسر أي مباراة أمام فريق الجونة خلال 6 لقاءات خاضها الفريقان.

فقد نجح الأهلي في الفوز على الجونة 3 مرات منهم مرتان بنتيجة (1-0) ومرة بنتيجة (2-0) وكانت في منافسات الدور الأول من الموسم الجاري.

بينما تعادل الفريقان في 3 مباريات منهم مباراتين بنتيجة (1-1)، ومباراة بالتعادل السلبي وكانت في الموسم الأول للجونة بالدوري 2009-2010.

مواجهة الأستاذ وتلميذه

مباراة الفريقان في الدور الأول شهدت مواجهة فنية من خارج الخطوط بين أنور سلامة مدرب الجونة السابق وحسام البدري مدرب الأهلي السابق، أما مباراة السبت فستشهد مواجهة فنية مختلفة.

فقد تولى محمد يوسف تدريب الأهلي بعد رحيل حسام البدري لتدريب فريق أهلي طرابلس الليبي، وجاء راينر تسوبيل ليقود الجونة بعد إخفاق أنور سلامة في تحقيق نتائج تضع الفريق في منطقة الأمان.

ومن المفارقات أن راينر تسوبيل كان مدرباً للأهلي في فترة التسعينات وقت أن كان محمد يوسف مدرب الأهلي الحالي لاعباً في صفوف الفريق الأحمر تحت قيادة راينر، مما يجعل اللقاء والمواجهة بينهما لها طابع خاص، فهل يتفوق تسوبيل على تلميذه أم ينجح يوسف في هزيمة أستاذه؟

عودة القائد وغياب الصخرة

كما تشهد المباراة عودة واحد من أهم نجوم الأهلي وهو حسام غالي قائد الفريق الذي غاب عن المشاركة لفترة اقتربت من السبعة أشهر بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي، ويغيب صخرة الدفاع الحمراء وائل جمعة للإيقاف بسبب حصوله على 3 إنذارات.

وتقام المباراة على ملعب الدفاع الجوي في تمام الساعة السادسة من مساء السبت، بينما تقام 3 لقاءات أخرى في نفس التوقيت تجمع بين سموحة ووادي دجلة، وحرس الحدود مع مصر المقاصة، وتليفونات بني سويف مع غزل المحلة.