كتب – محمد يسري مرشد:

فى فضيحة بكل المقايس دخل منتخب الشباب المصرى مواجهة انجلترا وهو لا يعرف النتيجة التى يجب أن يحققها سواء على مستوى الجهاز الفنى والإدارى أو اللاعبين.

وضعت نتائج المجموعات الـ 5 التى لعبت قبل مواجهة مصر وانجلترا شباب الفراعنة أمام خيارين للتأهل إلى دور الـ 16 أولها الفوز بفارق 3 أهداف أو الفوز بفارق هدفين على أن تكون أهداف مصر أكثر من 4 فى شباك المنتخب الإنجليزي إلا أن الجهاز الإدارى واتحاد الكرة والجهاز الفنى واللاعبين لم يتعرفوا على فرصهم قبل المباراة.

ربيع ياسين المدير الفنى للمنتخب المصرى كان هو الأخر لا يعرف ما يتوجب عليه أن يفعله حيث صرح عقب المباراة والفوز على انجلترا وقال عن فرص مصر للتأهل :" لسه هنشوف النتائج ونحسبها !".

المؤكد أن ربيع ياسين لعب مباراة انجلترا وهو لا يهدف إلى التأهل ووضع خطته الفنية للمباراة وهو لا يعرف النتيجة التى تؤهله إلى دور الـ 16 ضمن احسن ثوالث على الرغم من الأفضلية التى كانت فى جانب المنتخب المصرى حيث إنه أخر فريق من المنتخبات المتصارعة على أحسن ثوالث لعب مبارياته.

الأمر الطريف الأخر أن ربيع ياسين صرح إن الفوز على انجلترا غاليا لأنها هى بطلة أوروبا وهو الأمر الخطأ حيث ان اسبانيا هى بطلة أوروبا وانجلترا لم تلعب النهائى من الاساس.

على الجانب الأخر أكد لاعبو المنتخب المصرى عدم معرفتهم بالنتيجة التى يتوجب عليهم تحقيقها وبالتحديد بعد هدف أحمد حسن كوكا والفرحة المبالغ فيها عقب الهدف وبعد المباراة ، واهدار الوقت من جانب مسعد عوض فى نهاية المباراة.

الأمر لم يكن سراً بالنسبة لفرص المنتخب المصرى للتأهل ، وكان Yallakora.com متابعا لفرص لتأهل فرص مصر منذ مساء الجمعة وحتى بعد جولة المجموعة السادسة مساء السبت.

لمشاهدة 3 دقائق تلخص الفضيحة اضغط هنا