كتب- أحمد فوزي:

أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا يؤكد فيه علي دعمه لمطالب الشعب المصري خلال تظاهراته الأخيرة، مشيرا في الوقت ذاته الي أن كرة القدم في دائما مصدر السعادة للشعب.

وتشهد مصر في الأيام الأخيرة احتجاجات ضد نظام الحكم، مما استدعي قيام الجهات الأمنية لتأجيل مباريات الجولة الأخيرة والمربع الذهبي لمسابقة الدوري الممتاز حتي استقرار الأوضاع.

وشدد البيان علي أن الشعب المصري يعيش في تلك الأيام مرحلة فاصلة، وأن كرة القدم هي مصدر السعادة لهذا الشعب.

وأشار أن الرياضة المصرية تأثرت كثيرا بسبب إهمال القيادة السياسة لها الفترة الأخيرة، ومحاولة إقحام النجوم في العملية السياسية واستغلال الجماهير والروابط في خدمة مصالحهم الشخصية.

وأكد البيان علي أنه قد أن الأوان ليتم تطهير الرياضة المصرية بعدما عانت كثيرا بسبب التدخلات السياسية.