القاهرة - فريق عمل ياللاكورة:

تطورات سياسية جديدة شهدتها مصر الأربعاء برحيل الرئيس محمد مرسي وتعيين رئيسا جديدا لمصر، وتأتي هذه التطورات بعد أيام من توقف النشاط الكروي في مصر على ضوء الظروف السياسية غير المستقرة.

فقد تم تأجيل مباريات الدوري المصري حتى اتضاح الرؤية السياسية للبلاد، على أن يتم تحديد الموقف النهائي من عودة الدوري أو إلغائه بعد 30 يونيو الماضي.

وأعلنت القوات المسلحة المصرية إنهاء حكم الرئيس السابق محمد مرسي وتعيين عدلي محمود منصور رئيس المحكمة الدستورية كرئيس مؤقت لإدارة البلاد تنفيذاً لإرادة الجماهير.

ويمكنكم زوارنا الكرام مشاركتنا بأرائكم وتوقعاتكم للفترة المقبلة وإمكانية عودة النشاط الكروي للحياة بعد التطورات السياسية الأخيرة.