كتب- أيمن إبراهيم:

نفي الأمريكي بوب برادلي المدير الفني لمنتخب مصر التقارير التي اشارت الي هروبه من مصر بسبب الاحداث السياسية والاضطرابات الأمنية التي تشهدها البلاد في الفترة الأخيرة.

وأشارت تقارير صحفية الي ان برادلي قد هرب من مصر بعد تحذيرات السفارة الأمريكية لرعاياها بضرورة ترك البلاد خوفا عليهم وهو ما نفاه المدير الفني للفراعنة.

وأشار برادلي في تصريحات لموقع "فيللي" الأمريكي "اقضي اجازتي في أمريكا فلا يوجد ما يستدعي بقائي في مصر تلك الفترة خاصة مع عدم وجود مباريات بالأجندة الدولية".

وتابع "سأعود أخر الشهر من أجل الترتيب للاستعداد لودية 14 أغسطس، وإجازتي الأخيرة ليس لها علاقة بالأحداث في مصر، رأيت أنه يجب عليا زيارة امريكا حيث لم أتي منذ فترة ".

وكان ضياء السيد مدرب عام منتخب مصر قد أشار في تصريحات سابقة لـYallakora.com  الي أن منتخب مصر سوف يلاقي نظيره المالي 14 أغسطس استعدادا لمباراة غنيا بختام التصفيات المؤهلة للمونديال.

وأكمل برادلي تصريحاته "متأقلم علي الحياة في مصر رغم صعوبتها بسبب الأحداث الراهنة، فالنشاط الرياضي غير مستقر بسبب الأوضاع الأمنية والأحداث السياسية، لكن الجميع في مصر يحلم بالتأهل للمونديال".
 
وأضاف "هذه فرصة لهذا الجيل من اللاعبين من أجل إحداث شيء مميز بالتأهل لمونديال البرازيل رغم تلك الظروف".

وحول استمرار تواجده بمصر رغم تحذيرات السفارة الأمريكية أجاب "لا يوجد ما يستدعي القلق، بالطبع الأمن في مصر ليس مستقر كما هو معروف، لكني أتجول في الشارع مع زوجتي دون حراسة، وأذهب للأماكن العامة والمطاعم دون مشاكل، والجميع يحرص علي التقاط الصور التذكارية معي".