كتب – محمد يسرى مرشد:

لم تكن زيارة عادية بالنسبة لنادر السيد حارس منتخب مصر والزمالك السابق والمحترف فى صفوف كلوب بروج البلجيكي بل كانت بمثابة الصدمة بالنسبة له حيث كانت وجهته إلى إسرائيل وبالتحديد إلى مدينة حيفا لمواجهة فريق هابوئيل حيفا فى الدور الأول لبطولة أوروبا للأندية أبطال الكأس 1999-2000.

وفتحت قرعة الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال أوروبا الحالية المجال أمام محمد صلاح ومحمد النني لاعبا بازل السويسري لمواجهة محتملة مع  مكابي تل أبيب الاسرائيلي الذى يواجه جيوري ايتو المجري ويصعد الفائز لمواجهة الثنائى المصرى.

Yallakora.com ذهب إلى نادر السيد ثاني لاعب مصرى – بعد هاني رمزي - يذهب إلى اسرائيل ليحكي عن تجربته المثيرة .

رفض

أكد نادر السيد فى البداية أنه كان يرفض السفر إلى إسرائيل وابلغ إدارة ناديه بالرفض إلا أن رفضه لم يستمر طويلاً.

ويقول حارس مصر الدولي :" الفريق كان فى مأزق بسبب إصابة حارس ووجودي أنا وحارس أخر وهو ما جعلنى أعيد التفكير فى الأمر".

وتابع " لم أعترض لضغط معنوى أو تهديد بخصم المستحقات وكل ما فى الأمر أن الفريق كان لا يملك إلا حارسين .

السفر مقابل الدكة!

نادر السيد وافق على السفر ولكنه وضع شرطاً أمام موافقته وهو عدم المشاركة فى المباراة.

وأوضح حارس مرمي كلوب السابق " وافقت على السفر مع الفريق ولكنى اشترط عدم المشاركة ووافق الجهاز الفنى على طلبي ولم يغيره كما اشيع قبل انطلاق المباراة.

تأشيرة ورقية

نادر السيد الذى يحمل جواز سفراً  بلجيكياً لم يكن فى هذا الوقت حصل عليه بعد ، وكان المعضلة التى تواجهه هى تأشيرة الدخول إلى اسرائيل "والختم " الذى كان من المحتم أن يطبع على جواز سفره المصرى.

وكشف السيد عن حل هذه المعضلة وقال :" رفضت تأشيرة دخول إسرائيل على جواز سفرى وبالفعل كانت التأشيرة عباراة عن ورقة خارجية ملحقة بجواز سفرى.

مفاجأة

سافر فريق كلوب بروج إلى حيفا فى الـ 16 من سبتمبر عام 1999 وقبل 48 ساعة من المباراة ووصل إلى مطار حيفا فى المساء.

نادر السيد تعرض لمفاجأة من العيار الثقيل فور وصوله وقال :" فوجئت بجلوس شخص بجوارى فى الحافلة بدأ الحديث معى باللغة العربية وباللهجة المصرية ".

وأكمل " تجاذبت معه أطراف الحديث فأبلغنى أنه مصرى يهودي وهاجر إلى إسرائيل فى فترة حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وتوقفة حديثى معه عند هذه النقطة".

حفاوة ومحاولات إسرائيلية

نادر السيد كشف أن قوبل بحفاوة من العاملين بالفندق لكونهم من عرب 48 وليس كما نقل على لسانه من الإسرائليين .

وقال السيد " لقد حاول الإسرائيلين عبر صحفييهم استغلال الموقف والحصول على أى تصريح يدعم موقفهم السياسي اتجاه التطبيع ".

وتابع السيد :" لقد صدمتهم وصرحت أين هنا ليس بصفتى مصرى ولكنى لاعب فى صفوف نادي كلوج بروج .

وجلس السيد على مقاعد البدلاء وخسر فريقه 3-1 وهى النتيجة التى تسببت فى خروج بروج من الدور الأول على الرغم من فوزه فى مباراة العودة 4-2 .

رسالة إلى صلاح والنني

ووجه نادر السيد رسالة إلى صلاح والننى وقال :" اتمنى أن يفصل اللاعبين السياسية عن الرياضة فهما لاعبان محترفان ويمثلا بازل " .

وتابع السيد قابلت وبالتأكيد هما قابلا العديد من الأشياء الغريبة والثقافات الأغرب فأنا على سبيل المثال كان ليه زميل يهودى فى نادي اكراتيتوس فى اليونان ويجب أن يفصل اللاعب بين ملعب كرة القدم وبين ما خارجه.

وأنهى " مواجهة فريق اسرئيلي لا يقلل من الننى والصلاح وليست جريمة أو شىء مشين ".