كتب- أيمن جيلبرتو: 

تابع محمد بركات لاعب النادي الأهلي والذي أعلن اعتزاله لكرة القدم مؤخرا خسارة الأهلي الثقيلة أمام أورلاندو من خلال جهاز "الاي باد" الخاص به نظرا لعدم تواجده بمصر.
 
وكان الأهلي قد تعرض لخسارة ثقيله بثلاثية نظيفة أمام أورلاندو بايراتس الجنوب إفريقي بالجولة الثانية لدور المجموعات لدوري أبطال افريقيا.

وأشار بركات في حديث مطول لـYallakora.com "لم اتمكن من مشاهدة المباراة نظرا لتواجدي بماليزيا مع أولادي، وتابعت النتيجة من خلال الأي باد".

وتابع "بعد معرفتي بتأخر الأهلي في الشوط الأول بهدف كنت متأكد من قدرة الفريق على التعويض في الشوط الثاني، لكن عندما استيقظت وعلمت بالخسارة صُدمت ولم أصدق تلك النتيجة".

وأضاف "هذا يحدث في كرة القدم، ومباراة النجم الساحلي عام 2007 خير دليل، الأهلي فريق كبير وقادر على اجتياز تلك المرحلة الصعبة".

وأكمل حديثه "التعادل أمام ليوبار بالكونغو سيكون بالأمر المقبول، الأهم عدم الخسارة، اللعب على المكسب والثلاث نقاط، والعودة بنقطة للقاهرة أفضل من لاشيء".

وعن أنباء تراجعة عن الاعتزال بعد خوضه للتدريبات مع الأهلي مؤخرا أجاب" مستحيل أن أتراجع عن هذا القرار، هذا هو التوقيت المناسب الذي اتخذت فيه قرار بترك الكرة، النادي الأهلي بيتي واللاعبون أصدقائي ولا مانع من التدرب معهم".

وحول مستقبله بعد الاعتزال أوضح "حتي الأن لم اتخذ قراري بعد سواء بالعمل في مجال الاعلام أو التدريب، لدي من الوقت لتفكير بهدوء حول مستقبلي".