كتب –طارق طلعت:

يحل فريق الزمالك ضيفا ثقيلا على أورلاندو بايراتس الجنوب إفريقي ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا والتي ستقام على ملعب اورلاندو ستاديوم في تمام الساعة الثامنة بتوقيت القاهرة.

وتمثل هذه المباراة عنق الزجاجة بالنسبة للعملاق المصري الذي يسعى لتحسين وضعه في جدول المجموعة بعدما تعادل في الجولة الاولى مع الأهلي قبل أن يخسر في الثانية أمام ليوبار بطل الكونغو.

ويسعى الزمالك إلى الثار ايضا للخسارة التي تعرض لها شقيقه الأهلي في الجولة الماضية بالجونة.

معاناة بيضاء

يدخل الزمالك هذه المباراة ولديه مشكلة كبيرة تتمثل في عدم وجود أي مهاجم على لائحة الفريق بعد رحيل رزاق وعبد الله سيسيه وايقاف أحمد جعفر الذي حصل على الانذار الثاني في مباراة ليوبار ، وكذلك الحال بالنسبة لمحمود فتح الله والذي تم طرده في المباراة الماضية ايضا.

وكان حلمي طولان المدير الفني للزمالك قد تنفس الصعداء بعد الإصابات التي تعرض لها اللاعبون خلال الأيام الماضية قبل أن يستعيدوا كامل عافيتهم وكان ابرزهم حازم إمام.

إلا أن الزمالك بات موقفه افضل نسبيا بعد انهاء أزمة الثنائي عبد الواحد السيد قائد الفريق والصقر أحمد حسن واللذان سافرا مع البعثة بعدما تخلفا عن رحلة الكونغو بسبب خلافات مع مجلس الإدارة ليضيفوا المزيد من القوة على القائمة البيضاء.

وأبدى مسئولو الزمالك تفاؤل قبل الرحلة مؤكدين على قدرتهم على العودة بنقاط الكباراة كاملة واسعاد الجماهير المصري.

نشوة جنوب إفريقية

يعيش اورلاندو بايراتس حالة من النشوة تولدت بعد الفوز على الأهلي في الجونة على الرغم من أن الفريق حل لهذه المباراة بمعنويات سيئة بعد خسارة ديربي جنوب افريقيا على يد الغريم اللدود كايزر تشيفيز.

وبعد الفوز على الأهلي زادت رغبة ونهم الفريق الجنوب افريقي في حصد المزيد من النقاط من اجل مواصلة التصدر والوصول إلى أبعد النقاط.

وبعد مباراة الأهلي تلقى الفريق خسارة في اول مباريات الدوري على يد أمازولا قبل أن يفوز بصعوبة على سوبر سبورت ضمن الكأس الوطنية بجنوب افريقيا.

وقد أبدى عدد من لاعبي الفريق ثقتهم في الفوز على الزمالك في هذه المباراة ، فيما ذهب مدربهم روجر دي سا إلى عقد مقارنات بين الأهلي والزمالك مؤكد أن كفة الزمالك هي الأرجح.