كتب - هاني عز الدين:

قال الألماني رانير تسوبيل المدير الفني لفريق الجونة والسابق للأهلي أن الناس تستمتع بأجازاتها في الجونة رغم علمها بمقتل المئات على القرب منها بالقاهرة.

وأشار تسوبيل في حوار نقله موقع "سوبر سبورت" الجونة إلى أن الأوضاع غير المستقرة في مصر، لا تعيق استمرار الحياة بصورة طبيعية في الجونة."

وشدد تسوبيل على أن الأمر يبدو غريباً أن الناس تستمتع بأجازاتها اليومية رغم علمها بمقتل المئات على بعد كيلومترات منها بالقاهرة."

واعترف لاعب بايرن ميونيخ في سبعينيات القرن الماضي أنه لا يشعر بالقلق لكن لاعبي الفريق يعيشونه ومن الصعب لهم التركيز في كرة القدم لأن: "أقاربهم وأبائهم وأصدقائهم وزوجاتهم يعيشون بالقرب من الأحداث الجارية."

ويمتلك تسوبيل تاريخاً يرتبط بالأحداث السياسية غير المستقرة لسابق تركه فريق دينامو تبليسي في عام 2008 بسبب المناوشات التي جرت وقتها بين جورجيا وروسيا.

وسبق لتسوبيل التتويج مع الأهلي بلقب الدوري أعوام 98 و99 و2000، قبل أن يعود لمصر لتدريب الاتحاد السكندري في فترة ولاية غير موفقة في 2003.