كتب – أحمد فوزي:

أكد طاهر أبو زيد أن وزير الدولة لشئون الرياضة بأن الإعلان عن اللائحة الجديدة خطوة مهمة نحو تصحيح مسار الرياضة المصرية وتعظيم دور الجمعيات العمومية للأندية.

وقال أبوزيد في المؤتمر الصحفي الذي عقده الاربعاء: "حريص على توسيع مشاركة الشباب بمجالس الإدارات والمكاتب التنفيذية لإعداد كوادر جديدة واستخدام حماسهم بالإضافة للتنازل عن حق وزارة الرياضة في تعيين عضوين بمجالس الإدارة وأن بند الـ 8 سنوات خط أحمر".

وتابع: "ما يقارب من 50% من اللائحة جديد تماماً وغير موجود باللائحتين السابقتين وتغيير اللائحة أولى الخطوات لإصلاح مسار الرياضة المصرية وأن الهدف الأسمى الذي يسعي إليه كوزير للرياضة هو وضع قانون جديد للرياضة المصرية طبقا للمتغيرات والمعطيات الجديدة في الرياضة".

وواصل: "الأندية التي تعاني من مشكلات إدارية فقط هي التي سيتم بحث تعيين مجالس جديدة مؤقتة لإدارتها لحين اختيار مجلس جديد وأن اللجنة الاوليمبية معنية بالشأن الخارجي فقط وأن اللوائح حق أصيل للدولة والوزارة ترحب بأي شكوي مضيفا أن إلغاء مقعد المرأة بمجالس إدارات الأندية جاء تعظيم لدور المرأة ومساواتها للرجل".

وأكمل: "الوزارة قامت بإرسال نصين يخصا الرياضة كمقترح لوضعهما بالدستور القادم نص الأول علي "
تخصيص جزء من الناتج القومي للرياضة لدفعها خطوات للأمام " ، فيما نص الثاني علي " تشكيل محكمة رياضية للفصل في المنازعات داخل الوسط الرياضي".

وشدد أبو زيد على ضرورة أن يكون أمين الصندوق حاصل على مؤهل عالي تجارة شعبة محاسبة بسبب طبيعة المنصب والاختصاصات التي يمارسها واحتياجها إلى التخصص".

وأكد أبو زيد أن اللائحة تضم 84 مادة تم تقسيمها لـ 6 أبواب ضم الباب الأول أحكام عامة فيما جاءت العضوية في الباب الثاني وماليات النادي في الباب الثالث والرابع للجمعيات العمومية ومجلس الإدارة للباب الخامس وضم الباب السادس أندية الشركات.