كتب – طارق طلعت:

نجح المنتخب المصري في تحقيق فوزا معنويا على اوغندا بثلاثية نظيفة في المباراة الودية التي جرت بينهما الأربعاء في القاهرة.

تقدم لمصر أحمد عيد عبد الملك في الدقيقة 29 قبل أن يسجل محمد عبد الشافي الهدف الثاني في الدقيقة 77، ثم اختتم أحمد سمير المباراة بهدف في الدقيقة 82.

وتعد هذه المباراة هي التجربة الأخيرة للمنتخب المصري قبل المباراة الهامة أمام غانا بذهاب المرحلة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم والتي ستقام في كوماسي يوم 15 من الشهر الجاري.

الشوط الأول:

شهدت المباراة بداية هادئة من جانب الفريقين ، إلا أن المنتخب المصري كان الأنشط على المرمى الأوغندي من خلال حازم إمام ، في الوقت الذي لم يصل فيه المنتخب الأوغندي إلى مرمى محمد صبحي.

بمرور الوقت يواصل المنتخب الأوغندي تراجعه في منتصف ملعبه ، فيما يحاول لاعبو المنتخب المصري الاختراق  من خلال تمريرات أحمد عيد لكن دون جدوى.

وفشل أحمد تمساح مهاجم المنتخب في اختراق دفاعات أوغندا في ظل التكتل الدفاعي ، وكانت أخطر الفرص للمنتخب المصري من خلال أحمد حمودي في الدقيقة 28 بعدما نجح لأول مرة في اختراق الدفاع لكنه لم يفلح في تسجيل الهدف.

وفي الدقيقة 29 من عمر المباراة ينجح أحمد عيد في تسجيل أول أهداف المباراة بعد تمريرة عرضية من جانب الخطير حازم إمام الذي صوب الكرة نحو منطقة جزاء اوغندا ليحسن عيد التعامل معها ويسجل الهدف الأول لمصر.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بشكل أفضل وأسرع من الذي ظهر عليه الفريقان في الشوط الأول ، وكانت الخطورة واضحة من جانب الفريق الأوغندي بعدما أجرى ميتشو المدير الفني عدد من التغييرات.

في الوقت الذي بدأ فيه المنتخب المصري الشوط الثاني بشكل أقل مما كان عليه في نصف المباراة الأول ، قبل أن تزداد المباراة خطورة وسرعة من الجانب المصري في ظل وجود محمد إبراهيم والذي حل بديلا في هذه المواجهة.

وقد لاحت للفراعنة عدد من الفرص من خلال الخطير حازم إمام الذي شكل ثنائي خطير مع عمر جابر ، بالإضافة إلى أحمد تمساح الذي تلقى عدد من الكرات لكن دون فاعلية على المرمى.

وبمرور الوقت تزداد سرعة المنتخب المصري وهو ما شكل خطورة على المرمى الأوغندي ، وكان أبناء برادلي قاب قوسين أو ادني من تسجيل الهدف الثاني بعد تمريرة من جانب حسني عبد ربه انبرى لها أحمد سعيد أوكا بالرأس لكنه لم يكن موفق.

وبعد مرور 30 من عمر الشوط الثاني يكشر المنتخب الأوغندي عن أنيابه بهجمة خطيرة على مرمى مصر ، بعد تمريرة عرضية تمر وسط مشاهدة مدافعي مصر لكن دون متابعة من جانب لاعبي أوغندا.

وفي الدقيقة 32 ينجح محمد عبد الشافي في تسجيل الهدف الثاني بعد تصويبة قوية من جانب حازم إمام تصدى لها حارس اوغندا ثم يتابع عبد الشافي عليها ليعلن تقدم مصر.

أحمد سمير لاعب الداخلية يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 82 فيما فشل منتخب أوغندا في تقليل الفارق بعدما اهدر لاعبه ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

لمتابعة المباراة دقيقة بدقيقة إضغط هنا

لمشاهدة أهداف اللقاء إضغط هنا