كتب - محمد الفرماوي:

سيكون الأهلي مجبرا على مواجهة القطن مجددا في الرابعة عصر الأحد بتوقيت القاهرة على ملعب اومي ابجيا بمدينة جاروا الكاميرونية في إعادة لمباراة ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا، والتي الغيت السبت.

وكان الأهلي قدم آداءا جيداً في المباراة التي جمعت الفريقين عصر السبت، رغم عدم إحراز أهداف من الفريقين، إلا أن المباراة لم تكتمل بعد 65 دقيقة بسبب فرمان الطبيعة من طقس سيء وهطول كثيف للأمطار.

وحاول الأهلي حث مراقب وحكم اللقاء على استكمال المباراة، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل بعد تحول الملعب لمستنقع مياة بسبب كثرة هطول الأمطار، ليستسلم لقرار إعادة اللقاء مجددا.

ويجد الأهلي نفسه في تحد مع ظروف الطبيعة والإجهاد، وحتى مع نفسه، لتقديم آداء يفوق أو يساوي على الأقل الآداء الذي قدمه في المباراة الملغاة.

وعرقلت لوائح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" محاولات الأهلي لعب 25 دقيقة فقط التي كانت متبقية على انتهاء مباراة السبت، لتستمر مواجهة القطن 90 دقيقة إضافية، وتصل للدقيقة 155.

وتقام المباراة في نفس التوقيت بنفس الملعب، ويديرها الحكم ذاته، ويدخل الفريقان المباراة بذات القائمة التي تضم 18 لاعبا، وتم رفع الإنذار الذي حصل عليه شهاب الدين أحمد أيضا.

ويعاني الأهلي من إصابة لاعبه حسام عاشور بكدمة لن تمنعه من خوض المباراة، إلا أنها قد تؤثر ولو بنسبة ضئيلة على آدائه، وبخلاف ذلك يدخل الفريق المباراة مكتمل الصفوف.

واجتمع محمد يوسف المدير الفني للفريق بلاعبيه عقب المباراة، مجددا ثقته في تجاوزهم لهذه الظروف الغريبة وتحقيق نتيجة ايجابية.

ويخشي الجهاز الفني للأهلي وكذا جهاز المنتخب الوطني من إجهاد اللاعبين، خاصة وأن بانتظار معظمهم استحقاق هام في الخامس عشر من أكتوبر الجاري أمام غانا في ذهاب المرحلة النهائية من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل.

كما يخشى جهاز المنتخب تعرض الأهلي لنفس الظروف مجددا في مباراة الأحد، الأمر الذي قد يعرقل استعدادات الفراعنة لملاقاة غانا.