كتب – أحمد فوزي:

أصر عصام الحضري حارس مرمي المريخ السوداني على السفر للسودان لكي يقدم بنفسه تقريره الطبي بدلاً من ارساله عبر الفاكس أو الإيميل وذلك احتراماً للنادي ومجلسي إدارته وجماهيره وجهازه الفني مطالباً في الوقت ذاته الاعلام بالبحث عن الإثارة بعيداً عنه.

وتعرض الحضرى للاصابة بثلاث كسور فى الانف اثناء مشاركته بمباراة الامل عطبرة على خلفية التدعيات التى تم اثناء اللقاء.

ونفي الحضري لمراسل Yallakora.com نيته في فسخ تعاقده مع نادي المريخ وقال "لماذا اقبل على مثل هذا التصرف ولم يتبقى لي إلا اقل من شهر ونصف وينتهي عقدي من تلقاء نفسه وبطريقة سليمة دون اي مشكلة ولماذا اقوم بفسخ تعاقدي وليس هناك أي مشكلة بيني وبين النادي".

وبسؤاله عن النية في التجديد قال الحضري: "لقد كنت واضحاً من البداية وصرحت منذ فترة بأنني لن اقوم بالتجديد مع ناي المريخ وذلك لرغبتي في العودة والاستقرار في مصر ويكفيني الفترة الطيبة التي قضيتها مع نادي المريخ وجماهيره التي اعشقها وأتمنى اسعادها ببطولتي الدوري والكأس".

وتابع: "هناك مفاوضات من جانب بعض الأندية ولكنّي لن افكر في اي منها قبل يناير 2014 وهو الموعد الذي يسمح لي بالقيد في اي نادي بعد انتهاء عقدي مع المريخ".

وطالب الحضري بعض المواقع الرياضية أن تتوقف عن الزج بإسمه في اي موضوع يخص انتقال اي لاعب الى اي نادي والحديث بأن الحضري قام بترشيح اللاعب ( كذا ) الى نادي ( كذا ) وأشار بأنه مثلما يأخذ قراره دون تأثير من احد فإن اي لاعب واي نادي قادر ايضاً على اتخاذ قراره بنفسه و معرفة احتياجاته واتجاهاته وانه غير مسؤول عن محبي الاثارة الضجة الاعلامية وعليهم البحث عن ذلك بعيد عن الحضري.