كتب - كريم رمزي:

تقدم الاتحاد الغاني لكرة القدم بطلب رسمي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لنقل مباراة الاياب أمام مصر بالتصفيات النهائية لمونديال 2014 والمقرر لها 19 نوفمبر خارج مصر.

وجاء نص الخطاب الذي ارسله الاتحاد الغاني للفيفا كالتالي:

"الاتحاد الغاني يود ان يلتمس من الفيفا نقل مباراة الاياب بتصفيات كأس العالم أمام مصر يوم 19 نوفمبر 2013 من مصر إلى مكان آمن".

"ويستند طلبنا على التدهور السريع للوضع الأمني المقلق في مصر، ومنذ تحديد تاريخ مباراة الاياب، لم يتلق الاتحاد الغاني من نظيره المصري اي معلومات رسمية بشأن هذه المباراة ومكان اقامتها وذلك خلاف لأحكام المادة 19 باب 2 من اللائحة التنفيذية للفيفا".

"فقد علمنا بموعد ومكان مباراة الاياب أمام مصر من وسائل الاعلام، ومازلنا ننتظر المعلومات الرسمية وفقا للوائح".

"ان الاتحاد الغاني يشعر بالقلق كون ان السلطات المصرية لم تسمح بحضور الجماهير في المباريات خلال العامين الماضيين، والمنتخب المصري لعب كل المباريات بتصفيات المونديال امام موزبيق وزيمبابوي وغينيا بدون جماهير".

"الأندية المحلية مثل الاهلي والزمالك  لعبت مبارياتها الأخيرة بدوري أبطال افريقيا بدون جماهير بسبب الاضرابات الحالية في مصر، وقبل اسبوعين فقط، قُتل مشجعين من الزمالك في اشتباكات مع الامن خارج اسوار النادي".

"ومنذ ذلك الحين فإن أعمال العنف تتزايد في مصر، وهو ما يقلق الاتحاد الغاني وبعض لاعبي النجوم السوداء ازاء سلامتهم".

"قبل 24 ساعة فقط، قُتل 50 شخصا في أعقاب احتجاجات في القاهرة أدت إلى وقوع مصادمات بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي".

"اننا نشعر بالقلق الشديد إزاء أمن وسلامة الوفد الغاني والجماهير، لان الاحداث في مصر تشير بوضوح ان وفدنا قد يتعرض للخطر لانعدام الامن".

"نحن لدينا سوابق لبلدان كانت تمر بمشاكل امنية وتم نقل مبارياتها خارج البلاد مثل ليبيريا وكوت ديفوار اللذان لعب بعض مبارياتهما في غانا، وليبيا التي كانت تلعب مبارياتها في تونس".

"بقدر تعاطفنا مع إخواتنا في الاتحاد المصري، نحن قلقون للغاية بشأن سلامة وأمن اللاعبين والمسئولين والجماهير، ونود ان يتخذ الفيفا الخطوات اللازمة لحماية الأرواح في كل المنتخبين".

"ان الاتحاد الغاني يطلب من الفيفا إعادة تقييم قرار استضافة المباراة الفاصلة في مصر حفاظا على سلامة وفدنا".