الدوحة (د ب أ)-

حافظ الدكتور حسن مصطفي على موقعه في منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد لفترة رئاسة جديدة مدتها أربعة أعوام اثر فوزه في انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد والمقامة حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة.

وحصد مصطفى 150 صوتا من 163 صوتا هم عدد أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد وامتنع 13 عضوا عن التصويب.

واحتفظ الأسباني ميجيل روكا بمنصب نائب الرئيس والكرواتي ساندي شولا بمنصب أمين الصندوق والفرنسي جويل دي بلونك بمنصب عضو مجلس الإدارة.

وانضم التشيكي فرانتي شيك ديبولوسكي لعضوية مجلس إدارة الاتحاد واحتفظ الألماني مانفريد بروزه بمنصب رئيس لجنة الحكام بعد منافسة قوية مع منافسه النرويجي.

واحتفظ السلوفيني ليون كالين بمنصب رئيس لجنة المسابقات وفاز البورتوريكي رافاثيل سابولفيدا بمنصب رئيس لجنة التطوير للمرة الأولى واحتفظ الكويتي ناصر أبو مرزوق بمنصب رئيس لجنة التدريب واحتفظ الإيفواري فرانسوا بنيامين بمنصب اللجنة الطبية.

وافتتح الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الداخلية صباح اليوم اجتماعات الجمعية العمومية الرابعة والثلاثين للاتحاد الدولي لكرة اليد التي تستضيفها الدوحة برعاية الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة العالم للرجال والمقرر إقامتها في قطر عام 2015 .

وحضر الافتتاح كل من السيد صلاح بن غانم العلي وزير الشباب والرياضة والشيخ أحمد الفهد الأحمد الصباح رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) ورئيس المجلس الأولمبي الأسيوي ورئيس الاتحاد الأسيوي لكرة اليد والشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية والدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد وأحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري وأعضاء الاتحاد الدولي وممثلي ومندوبي الاتحادات القارية والاتحادات الأعضاء في الاتحاد الدولي من القارات الخمس.