كتب - عبد القادر سعيد:

عندما تدق الساعة تمام الثامنة والنصف بتوقيت القاهرة مساء السبت سيكون الأهلي على موعد مع التاريخ عندما يبدأ مباراته ضد أورلاندو في جنوب أفريقيا بذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا الذي يحمل لقبه منذ العام الماضي.

معقل القراصنة

من الصعب أن يدخل أحد معقل القراصنة بمواجهة أورلاندو على ملعبه ووسط جماهيره ويخرج فائزاً، وهذا لم يحدث في الموسم الحالي على الإطلاق.

فقد لعب أورلاندو على ملعبه 7 مباريات حتى الأن في دوري أبطال أفريقيا لم يخسر أي منها ونجح في تحقيق الفوز في 4 مباريات وانتهت 3 مباريات بالتعادل بينها مواجهة الأهلي في دور المجموعات والتي انتهت سلبياً.

أكبر نتيجة حققها أورلاندو على ملعب كانت الفوز في دور الـ64 بنتيجة (5-0) على حساب فريق ثم الفوز على الزمالك بدور المجموعات بنتيجة (4-1).

أصغر فوز حققه أورلاندو على ملعبه كان على حساب زاناكو الزامبي في دور الـ32 بهدفين مقابل هدف بصعوبة بالغة، بينما كان الفوز الرابع على حساب فريق مازيمبي بنتيجة (3-1).
وفشل القراصنة في تسجيل أي أهداف في أخر مباراتان لهم في ملعبهم وتعادلوا سليباً مع الأهلي ثم الترجي.

مهمة صعبة

وبعد كل ما سبق من نتائج جيدة لأورلاندو على ملعبه سيكون الأهلي أمام مهمة صعبة جداً في النهائي حيث أن الفريق المصري مطالب بتحقيق الفوز على القراصنة في ملعبهم أو على الأقل الخروج بتعادل من الأفضل أن يكون إيجابياً.

وذلك لأن فريق أورلاندو خارج ملعبه يكون أكثر شراسة فلو فشل حامل اللقب في الخروج بنتيجة إيجابية في ملعب أورلاندو ستكون المهمة أكثر صعوبة في لقاء العودة خاصة وأن الأهلي سيلعب على ستاد لم يلمس أرضه منذ فترة طويلة ويعتبر مباراة خارج ملعبه حتى ولو أقيمت في القاهرة على ملعب المقاولون العرب.

ومن هنا تأتي أهمية أن يضع الأهلي أورلاندو في ملعبه تحت تهديد مستمر خلال المباراة عن طريق الضغط الهجومي من المنتصف وعلى الأطراف للتصدي لسرعة القراصنة ومحاولة تسجيل هدف أو أكثر لإنهاء أكثر من 50% من مهمة التتويج باللقب من بلاد البافانا بافا.

الكنز الإفريقي

فوز الأهلي بدوري أبطال أفريقيا هذا الموسم لن يكون عادياً مثل كل البطولات التي حصدها بطل مصر في المواسم السابقة.

فهذه المرة ستكون الثالثة التي يفوز بها الأهلي بهذا الكأس الجديد بعد أن فاز ببطولة 2008 و 2012 وهو ما سيجعل الأهلي يحتفظ بالكأس مدى الحياة مثلما فعل مع الكأس السابقة التي تتواجد حالياً بدولاب بطولات النادي الأهلي في الجزيرة منذ 2006.

وأيضاً الأموال الطائلة التي سيجنيها الأهلي من خلال فوزه بالبطولة ستحل جزء كبير من أزمته الماليه وستمنح اللاعبين أجزاء من مستحقاتهم كما ستعود على النادي بضخ أموال إضافية عند المشاركة في مونديال الأندية، وهو الأمر الذي يعد بمثابة كنز يبحث عنه الأهلي.

بوابة المونديال

وإذا أراد الأهلي اتخاذ طريقه من القاهرة نحو الدار البيضاء للمشاركة في مونديال الأندية بالمغرب نهاية العالم الجاري فعليه أن يعبر من بوابة أورلاندو في قلب جنوب أفريقيا.

حيث من ضمن الأهداف الكبيرة للأهلي في هذه البطولة الفوز باللقب للتأهل لنهائيات كأس العالم للأندية بالمغرب ديسمبر المقبل واللعب ضد بطل أسيا في لقاء ناري في الدور الأول للبطولة.

تفاصيل المباراة:
الحدث: ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا
التوقيت: 8:30 بتوقيت القاهرة
القناة الناقلة: الجزيرة الرياضية +1
المعلق: أحمد الطيب، محمد الكواليني