كتب – محمد يسري مرشد:

مباراة متكاملة قدمها شريف عبد الفضيل الظهير الأيمن للأهلى ضد أورلاندو بايراتس بذهاب نهائى افريقيا ليستحق أن يكون نجم المباراة الأول .

قبل المباراة كان مشاركة عبد الفضيل تحديداً مثار جدل واسع وبعد المباراة اتفق عليه الجميع ليكون من نجوم المباراة أول نجمها الأول ، فماذا قدم عبد الفضيل ليكون نجم المباراة؟

ظهير أيمن عصرى

إذا اراد أى ناشىء كرة القدم أن يتعلم كيف يلعب ظهير أيمن فى طريقة 4-4-2 فعليه أن يتعلم من عبد الفضيل وما قدمه فى الفيديو المرفق.

ملك الهواء

تفوق عبد الفضيل بشكل لافت للنظر فى كل الكرات الهوائية التى استخلصها ببراعة وبإحساس مساك تحول إلى ظهير أيمن.

تغطية عكسية

النجاح الكبير لعبد الفضيل فى المباراة كان لتالقه فى التغطية العكسية ووجوده فى المكان المناسب ، فمن يلعب ظهير أيمن فى طريقه 4-4-2 ومشتقاتها يجيب أن يعلم أن نجاحه الأول هو كيفية التحرك والتغطية.

مشاركة هجومية

لم يكن عبد الفضيل لقمه سائغة للمنافس فى الجبهة اليمنى بل ضغط ظهير الأهلى الأيمن على منافسه فى معظم الوقت ولم ينتظره فى المناطق المتأخر وشن العديد من الهجمات ميزته على سيد معوض الذى تالق هو الأخر ولكنه لم يشارك فى الهجوم.

مهارة

عبد الفضيل يتمتع بمهارة لاعب كرة تميزه عن أى مساك وظهرت هذه الميزة فى تمريرة الجيد طوال المباراة وتسليم الكرة بدل من التشتيت بالإضافى إلى بعض المهارات الفنية التى لو اهتم بها لأصبح اساسياً فى هذا المكان الذى اكتشفه فيه البرازيلي ريكاردو المدير الفنى السابق للإسماعيلي.

لمشاهدة ملخص لمسات عبد الفضيل اضغط هنا