كتب - محمد الفرماوي:

تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم خطابا من مديرية أمن البحر الأحمر برفض الحضور الجماهيري لمباراة نهائي كأس مصر.

ويستضيف ملعب الجونة في التاسع من نوفمبر الجاري مباراة نهائي بطولة كأس مصر والتي تجمع فريقي الزمالك ووادي دجلة.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن اتحاد الكرة تلقى الأربعاء خطابا من مديرية أمن البحر الأحمر يفيد إقامة المباراة بدون جمهور، وذلك بعد موافقة مبدئية على حضور نحو 4000 مشجع.

وقام اتحاد الكرة بمخاطبة الأمن مجددا على إقامة المباراة بحضور الجماهير، مستشهدا بموافقة الامن على إقامة مبارتي الأهلي أمام أورلاندو ومنتخب مصر أمام غانا بحضور الجمهور.

وجاء خطاب اتحاد الكرة بناء على طلب الزمالك ورغبة الاتحاد نفسه في حضور الجمهور، لا سيما وأن العدد المطلوب قليل نسبيا، وأن المباراة مقامة بمدينة الجونة وليس بالقاهرة.