كتب - طارق طلعت:

ظهرت بوادر إنفراجة بشأن حضور جمهور الزمالك للمباراة النهائية لكأس مصر أمام وادي دجلة السبت بملعب الجونة.

وكانت وزارة الداخلية قد أخطرت الاتحاد المصري لكرة القدم أن مباراة الزمالك ووادي دجلة بنهائي كأس مصر ستقام خلف أبواب مغلقة.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن رئيس نادي الزمالك كمال درويش وعضو المجلس أحمد مرتضى منصور قد اجتمعا الجمعة مع اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية من أجل الحديث معه بشأن حضور الجماهير للمباراة النهائية.

ومن جانبه أبدى إبراهيم موافقة مبدئية على حضور 4000 مشجع لهذه المواجهة ، فيما تعهد كمال درويش بأن تلتزم الجماهير السلوك الرياضي.

يذكر أن كمال درويش قد تحدث مع قيادات اولترا وايت نايتس من أجل الظهور بشكل جيد، خاصة بعدما تعهد لهم الأول بأن تكون الأمور على خير ما يرام.

ومن جانبه قال اللواء حمدي الجزار في تصريحات لوكالة انباء الشرق الاوسط بأنهم حصلوا على توجيهات من وزير الداخلية بحضور 2000 مشجع فقط من جمهور الزمالك، مؤكدا على عزمهم تنفيذ التعليمات بتأمين المباراة بحضور الجماهير.