كتب - محمد يسري مرشد:

" الأرض تلعب مع أصحابها " مقولة كروية عتيقة ربما ستكون صالحة للإستخدام بمباراة الأهلى وأرولاندو بايراتس بإياب نهائى دورى أبطال افريقيا.

استاد نادي المقاولون العرب الملقب بـ "ذئاب الجبل" ليس الملعب الرسمي للأهلى ولم يلعب عليه الفريق الأحمر رسميا منذ عامين وعلى الرغم من ارضيته السيئة  إلا أنه سيكون مع الفريق المصرى " نظريا" حسب امكانات منافسه وهو  سنستعرضه خلال النقاط التالية:

- الأرضية السيئة هى أكبر معضلة تواجه فريق "الكرة" الذي يلعب الكرة على "الأرض" ويتخذ من التمريرات القصيرة وتبادل الأماكن أسلوباً للعب .

- بايراتس بلا شك هو فريق كرة قدم بمعناها الدارج  أى أنه فريق يتميز بلعب الكرة على الأرض ويتميز على كل فرق البطولة بالتفاهم والتجانس وتناقل الكرة بشكل سهل ومرهق للفريق الخصم وبالتأكيد سيكون متضراً من أرضية المقاولون غير المستوية.

- مباراة الذهاب أمام الأهلى ومباريات أورلاندو فى المجموعة والدور قبل النهائى اثبتت ان الفريق الجنوب افريقي يعانى من قصور وضعف شديدين فى التسديد من خارج المنطقة أو الألعاب الهوائية فى الشق الهجومي ، وكان الأهلى متفوق تفوق ساحقاً فى ألعاب الهواء فى منطقة جزاءه .

- باستثناء مباراة الأهلى أورلاندو التى اقيمت فى نهار رمضان بالمجموعة الأولى فإن الفريق الجنوب افريقي يخسر ويقدم اسوأ اداء له على الملاعب غير الممهدة كالجونة وملعب ليوباردز ، وخسر أورلاندو من الزمالك وليوباردز فى اسوأ مبارياته بالبطولة.

- بعد معاينة أرضية المقاولون أرى انها شديدة الشبه بأرضية مختار التتش الملعب الرسمي للفريق الأول للأهلي.

- الأهلى قادر على الفوز بالمباراة ودور أحمد عبد الظاهر ورامي ربيعة وعبد الله السعيد تحديداً بالنسبة لإستغلال الكرات الهوائية للأول والتسديد بالنسبة للثانى والثالث قد يحسم المباراة.

- مدرجات المقاولون قد تكون الأسوأ فى الأرض مع استاد السكة الحديد بالنسبة للجماهير ، فلا خدمات ولا مقاعد والمضحك المبكي أنه ملعب لأكبر شركة فى افريقيا والوطن العربي للإنشاءات .

لمناقشة الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا