كتب - كريم رمزي:

فسر اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أسباب تعنت الأمن المتكرر في حضور الجماهير للمباريات في البطولات المختلفة، موضحا ان الأمر لا يتخطى كونه قلق على حياة المشجعين، مشيرا من ناحية أخرى لأمنياته بعودة النشاط الرياضي في مصر بعد نهائي دوري أبطال افريقيا.

وكانت أزمة تحوم في الأفق بين جماهير الزمالك والداخلية بعد رفض الأخيرة حضور الجماهير في نهائي كأس مصر السبت قبل ان تتراجع وتسمح بعدد معين لحضور المباراة التي ستجمع الزمالك بوادي دجلة على ملعب الجونة بالغردقة.

وقال إبراهيم في تصريحات لبرنامج ممكن على قناة سي بي سي الجمعة "لا نهدف لمنع الجماهير من دخول المباريات، ولكننا نخشى من وقوع أحداث شغب وسقوط ضحايا جديدة اثناء المباريات".

وأضاف "التقينا بكمال درويش رئيس نادي الزمالك واتفقنا معه على حضور الجماهير لنهائي كأس مصر مع وعد منه بالالتزام التام بالتشجيع المنضبط".

وتمنى وزير الداخلية من ناحية أخرى ان تكون مباراة الأهلي وأورلاندو في نهائي دوري أبطال افريقيا والمقرر لها الأحد على استاد المقاولون العرب بروفة لعودة النشاط الرياضي في مصر.

وأكد إبراهيم ان مباراة مصر وغانا التي ستقام على استاد الدفاع الجوي يوم 19 نوفمبر المقبل ستقام بحضور الجماهير مع تأمين كبير لبعثة المنتخب الغاني.

إلى ذلك كشف وزير الداخلية على انتهاء أزمة أعضاء أولترا أهلاوي المحبوسين على ذمة قضية إحداث تلفيات في مطار القاهرة الدولي في منتصف أكتوبر الماضي، مؤكدا انه سيتواصل مع النائب العام لإنهاء احتجازهم.

وطالب ابراهيم بضرورة ان يكون هناك تواصل بين وزارة الداخلية وروابط الأولترا، وخاصة مجموعة أولترا أهلاوي.