كتب- أحمد فوزي:

أعلن طاهر أبو زيد وزير الدولة لشئون الرياضة أن ما بدر من اللاعب أحمد عبد الظاهر في نهائي المونديال الإفريقي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يمر مرور الكرام .

وقال أبوزيد في البيان الصادر عن وزارته: "ن عقوبات رادعة تنتظر اللاعب من جانب مجلس إدارة ناديه واتحاد اللعبة وأنه يثق في أن مسؤولي النادي والاتحاد سيتخذون ما يلزم في هذا الصدد".

وكان عبدالظاهر قد قام بالاحتفال بهدفه الثاني في لقاء الاهلي واورلاندو بايراتس بطل جنوب افريقيا في اياب نهائي دوري ابطال افريقيا مستخدما شعارات سياسية.

وأوضح أبو زيد أنه ينتظر نتائج التحقيق مع اللاعب الذي تجريه إدارة النادي الأهلي وما سيتم توقيعه من عقوبة تجاهه تتناسب مع ما بدر منه من إساءة بالغة أثناء المباراة التي كان يشاهدها العالم.

ونفى أبو زيد ما يتردد حول أنه يكيل بمكيالين وأنه تعامل مع عبد الظاهر بطريقة مختلفة عن لاعب الكونغ فو محمد يوسف وقال إنه انتظر لمدة يوم واحد ليرى ما سيفعله اتحاد الكونغ فو مع اللاعب المسيء وعندما لم يجد إجراء استدعى الاتحاد واللاعب للوزارة للتحقيق فما كان من الاتحاد إلا أن أوقف اللعب عامين محليا ودوليا وبعث بخطاب رسمي بقراره بالإيقاف للوزارة.

وأضاف أما في حالة عبد الظاهر فقد فعل نفس الشيء ليضع الجميع أمام مسؤولياته وأولهم إدارة الأهلي التي سارعت بإعلان التحقيق مع اللاعب فيما بدر منه وأنها حريصة على اتخاذ ما يلزم من موقف حازم وحاسم تجاه اللاعب .