كتب – طارق طلعت:

أكد ضياء السيد المدرب العام السابق بالمنتخب المصري أن الجهاز الفني تعرض للتشويه بشكل كبير بعد خسارة المباراة الأولى أمام غانا في كوماسي، مضيفا أنه طلب من بوب برادلي الرحيل لكن الأخير رفض.

وخرج المنتخب المصري من سباق الوصول إلى كأس العالم بعد الخسارة في المرحلة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم على يد غانا.

وقال ضياء السيد في تصريحات لقناة الحياة :" تعرضنا لحملة شعواء من التشوية بعد مباراة كوماسي ، الأمر ذلك ولد لدينا حالة كبيرة من الحزن خاصة وأن هذه الانتقادات لم تكن فنية".

وأضاف :" بعد الخسارة بسداسية أمام غانا تحدثت مع بوب برادلي من أجل الرحيل ، لكنه رفض مؤكدا أنه يريد الانتظار من أجل الثأر كما أنه لا يريد أن يرحل بهذا الشكل".

وتابع:" حرصنا على الاجتماع مع اللاعبين بعد هذه المباراة ، وطلبنا الحديث حول ما حدث في هذه المباراة ، إلا أنهم لم يتحدثوا ، الجميع كان في عدم حالة كبيرة من عدم التوفيق".

وعن الدفع بعناصر جديدة في مباراة العودة قال :" مباريات كأس مصر كشفت لنا قدرة حازم إمام على أداء الأدوار الدفاعية ، وهو ما جعلنا نفكر في الاستعانة به في مباراة العودة ، تحدثنا معه أنه سيكون له دور وبالفعل كان اللاعب عند حسن ظن الجميع وقدم مباراة جيدة".

وواصل :" كذلك الحال مع رامي ربيعة والذي قدم مباراة جيدة ، بعدما تألق في خلال التدريبات ، لكن محمود عبد المنعم كهربا لم يكن عند المستوى الذي كنا ننتظره ، لكنه من أحد العناصر الهامة في المنتخب خلال الفترة المقبلة".

وأردف:" اللعب برامي ربيعة في هذه المباراة كانت مخاطرة ، لكنها كانت مطلوبة".

واختتم  :" لقد عشنا فترة صعبة ، كانت هناك ازمة فنية قوية بسبب عدم وجود نشاط رياضي ، كما أنه كان هناك ظروف مادية صعبة ، جعلتنا نشتري ملابس للبعثة من اموالنا الخاصة".