كتب - طارق طلعت:

قال البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي أن الفريق يعاني وسيعاني العديد من المشكلات خلال الفترة المقبلة، كاشفا عن أنه لم يعد وجود لكرة القدم في مصر.

وقال جوزيه في حوار مطول مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا أن الأهلي يعاني عدد من المشكلات أبرزها أن عدد كبير من العناصر الهامة باتت كبيرة في السن مثل وائل جمعة ومحمد أبو تريكة.

وأضاف هذه العناصر أثبتت أنها في غاية الأهمية للفريق الأحمر ، وبدونها سيعاني الأهلي العديد والعديد من المشكلات.

وأردف :" معاناة الأهلي ستزداد لأنه يخوض مباراة واحدة كل شهر وهو غير كاف ، وقد تسبب ذلك في الخسارة الثقيلة للمنتخب المصري أمام غانا في كوماسي".

وتابع :" تواجد النادي الأهلي في كأس العالم للأندية في المغرب فخر كبير ، انهم يستحقون ذلك".

وعن حضوره لمباراة نهائي دوري أبطال افريقيا قال جوزيه :" جميع الذين خاضوا المباراة كانوا لاعبين في صفوف فريقي ، أما المدرب فكان مساعدي ، انه يستحق احراز لقب دوري الأبطال ، انه مدرب جيد وشخص رائع".

وفيما يخص احتمالية العودة للتدريب في مصر قال جوزيه :" كلا ، لا وجود لكرة القدم حاليا في مصر ، أنا في السابعة والستين من عمري ، سأجد عملا لكن ليس هنا في مصر ، أعتقد أن الأمر مستحيلا نظرا للمشكلات السياسية ،فكرة القدم ليست منتظمة حاليا ولا وجود للأموال هذا الأمر يصعب من مهمة الأهلي أيضا. جيل رائع من اللاعبين شارفت مسيرته على النهاية ويتعين على النادي ان يستعد للمستقبل بالاعتماد على لاعبين شبان، لكن من دون نشاط كروي يبدو لي الأمر مستحيلا".