كتب - هانى عز الدين:

تغلب فريق الرجاء المغربي بثلاثة أهداف مقابل هدف على منافسه البرازيلي أتليتكو منيرو في نصف نهائي كأس العالم للأندية ليتأهل لنهائي المونديال لاول مرة في تاريخ الأندية العربية.

وجاءت أهداف المباراة كلها في الشوط الثاني فتقدم محسن ياجور "ق 51" قبل أن يتعادل رونالدينيو "ق 63" بينما نجح المتلولي في تسجيل هدف التقدم"ق 84" ثم فيفيا مابيله "ق 94".

وبات الرجاء أول فريق يخوض النهائي على ملعبه في تاريخ البطولة وثاني فريق إفريقي يتأهل لنهائي مونديال الأندية بعد مازيمبي الكونغولي في 2010.

وسيلتقي الرجاء المغربي مع بايرن ميونيخ في النهائي السبت المقبل، بينما سيلعب أتليتكو منيرو على المركز الثالث أمام جوانزو إيفرجراند الصيني.

ملخص الشوط الأول

نجح مدافع الرجاء الكروشي في انقاذ مرمى فريقه من خطر هجوم فريق منيرو عندما حول عرضية في طريقها للشباك لركلة ركنية.

وسدد البرازيلي الموهوب رونالدينيو على مرمى فريق الرجاء المغربي تصويبة مرت بجوار القائم.

حاول لاعبو فريق الرجاء المغربي خلق الفرص على مرمى أتليتكو منيرو البرازيلي عن طريق الكرات العرضية.

وجاءت أخطر كرة لفريق الرجاء المغربي عندما سدد فيرناندينو على مرمى الرجاء لتمر كرته بجوار القائم.

وكاد الرجاء أن يتقدم بهدف مبكر عن طريق المتلولي الذي سدد من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة ذهبت بعيداً عن المرمى.

وأهدر محسن ياجور المنطلق من على الجهة اليمنى فرصة وضع الرجاء في المقدمة بالتسديد بجوار القائم.

ومرر رونالدينيو بينية إلى جو الذي سدد من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس خالد العسكري تصدى لها باقتدار.

ملخص الشوط الثاني

ونجح محسن ياجور في وضع فريق الرجاء في المقدمة عندما سدد الكرة من داخل منطقة الجزاء لتستقر في الزاوية البعيدة للحارس لتعلن عن تقدم أصحاب الأرض.

ومرر فيرناندينيو عرضية وصلت على رأس رونالدينيو الذي لعبها سيئة فوق العارضة.

وصوب تياجو تارديلي على مرمى فريق الرجاء كرة طائرة مرت أعلى عارضة الحارس.

وعادل رونالدينيو النتيجة لفريق أتليتكو منيرو بركلة حرة رائعة جاءت في القائم قبل أن تهز شباك أصحاب الأرض.

ونجح المتلولي في تسجيل الهدف الثاني لفريق الرجاء قبل خمس دقائق من النهاية بعد نجاحه في تحويل ركلة الجزاء التي حصل عليها ياجور.

ونجح مابيدي في إضافة الهدف الثالث للفريق المغربي بتسديدة من داخل منطقة الجزاء استقرت في الشباك في الوقت بدل الضائع.

لمشاهدة أهداف اللقاء إضغط هنا