كتب - طارق طلعت:

صعد الدولي المصري محمود عبد الرازق شيكابالا أزمته مع الزمالك إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وأخطر باتخاذ الاجراءات اللازمة لإنهاء هذا التعاقد بسبب أزمة المستحقات.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن سمير عبد التواب وكيل اللاعب قام بإرسال خطابا رسميا إلى الفيفا يخطر بفسخ التعاقد مع النادي لأنه لم يحصل على مستحقاته المالية منذ فترة طويلة والتي وصلت إلى مبلغ 3.85 مليون جنيه.

وقال عبد التواب :" ما تردد عن قيام شيكابالا بتجميد فسخ تعاقده في اتحاد الكرة ليس صحيحا ، ماضون في فسخ التعاقد".

شيكابالا يفسخ تعاقده مع الزمالك

أخطر الدولي المصري محمود عبد الرزاق شيكبالا إدارة ناديه أنه قد قام بفسخ تعاقده من طرف واحد بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية.

وكانت العلاقة قد شهدت توتر بين اللاعب وإدارة ناديه خلال الفترة الماضية بسبب عدم الحصول على مستحقاته مما جعله يغيب عن التدريبات في إطار الإستعداد للموسم الجديد.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن اللاعب قام بإرسال خطابا رسميا الخميس إلى إدارة نادي الزمالك يخطرهم فيه بفسخ تعاقده من طرف واحد بعد شكوى بالاتحاد المصري لكرة القدم.

وكان سمير عبد التواب وكيل اللاعب قد تقدم بشكوى ضد إدارة النادي الأبيض إلى اتحاد الكرة بسبب عدم حصول موكله شيكابالا على مستحقات المالية.

موقف الزمالك

من جانبه لم يعترف الزمالك بخطاب شيكابالا، بحسب تصريحات كمال درويش رئيس النادي، وذلك لأن الخطاب لم يتم التوقيع عليه من قبل اللاعب.

وفي سياق متصل، طالب أيمن يونس عضو مجلس إدارة الزمالك سمير عبد التواب وكيل اللاعب، وعمرو الجنايني عضو المجلس الأسبق، بالتدخل لنزع فتيل الأزمة.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن وكيل اللاعب اعتبر أن الأمر قد فات أوانه، مشيراً إلى أن اللاعب سبق وتقدم بالفعل بشكوى ضد ناديه لاتحاد الكرة، وتم إرسال إخطار للزمالك.

غرامة باوك

وعقب كمال درويش رئيس الزمالك مجددا "شيكابالا مديون للنادي بمبلغ ثلاثة ملايين جنيه باقي الغرامة الذي قام الزمالك بدفعها لنادي باوك اليوناني".

وكان الفيفا أصدر قرارا عام 2007 ببتغريم اللاعب والزمالك 990 ألف يورو، بعد شكوى باوك سالونيك اليوناني من انتقال اللاعب لصفوف الزمالك بدون اذنه.

ويعقد كمال درويش رئيس الزمالك مع أحمد مجاهد عضو اتحاد الكرة والمشرف على لجنة شئون اللاعبين لبحث الموقف.

وكان عدد من اللاعبين في الزمالك قد هددوا بالسير على خطى شيكابالا وفي مقدمتهم أحمد عيد عبد الملك ونور السيد.

وقد خاطب الزمالك اللاعبين بضرورة تحمل الظروف الصعبة على الصعيد المالي التي يمر بها النادي في الوقت الحالي.