كتب – طارق طلعت:

قال كمال درويش رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك أنه لا يعترف بالخطاب الذي وصل صباح الخميس إلى مقر النادي ، مؤكدا على استعجابه من إقدام لاعب الفريق محمود عبد الرزاق شيكابالا على خطوة فسخ تعاقده.

وقد حصل النادي صباح الخميس على خطاب ينطوي على فسخ لاعب الفريق محمود عبد الرازق شيكابالا لعقده مع الفريق من طرف واحد بسبب عدم الحصول على مستحقاته المالية.

وأضاف درويش في تصريحات لـ Yallakora.com :" الخطاب لم يصل من اتحاد الكرة ، وليس عليه توقيع للاعب ، من أين لي أن أعترف بخطاب بهذه الطريقة ؟ ، ربما يكون غير حقيقي ، علينا الانتظار لمعرفة الحقيقة".

وتعجب دوريش من إقدام شيكابالا على مثل هذه الخطوة لاسيما وأن الفريق مقدم على انطلاق الدوري الجديد الاسبوع المقبل.

وتابع درويش أن أزمة مستحقات اللاعبين وشروعهم لفسخ التعاقدات سيتم مناقشتها في اجتماع رسمي يوم الاثنين المقبل.

وواصل رئيس النادي أن مجلس الإدارة حريص على صرف مستحقات اللاعبين المتأخرة وإنهاء كل المشكلات الخاصة بهم قبل انطلاق الدوري.

واختتم :" الأوضاع التي يمر بها النادي في الوقت الحالي تجعل من الصعب صرف مستحقات اللاعبين ، شأنه في ذلك شأن باقي الأندية في مصر".