كتب – طارق طلعت:

حالة من القلق بدأت تسود الاتحاد المصري لكرة القدم بسبب عدم حصولهم بعد على الموافقات الأمنية اللازمة لانطلاق الدوري المزمع انطلاقه يوم 24 من الشهر الجاري.

وكان اتحاد الكرة قد خاطب وزارة الداخلية بأسماء الملاعب التي ستخوض عليها الفرق مباريات الموسم الجديد في انتظار الرد حول هذه الملاعب والحصول على الموافقات الأمنية لانطلاق المسابقة.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن مسئولي اتحاد الكرة في حالة قلق شديد بسبب عدم حصولهم على خطاب من الجهات الأمينة من أجل انطلاق مسابقة الدوري.

وكانت وزارة الداخلية قد خاطبت مديريات الأمن في مختلف المحافظات لكنها لم تحصل هي الأخرى على رد من جانب هذه المديريات بشأن المباريات.

وقد حذر عدد من مسئولي الأندية في أي تأجيل قد يطرأ على بطولة الدوري لاسيما وأن الأندية باتت مهددة بالإفلاس في حال تأخر انطلاق الدوري أو إلغاءه كما حدث من قبل.