كتب- أيمن جيلبرتو:

يستضيف فريق بتروجيت نظيره طلائع الجيش الثانية ظهر الثلاثاء في افتتاح مباريات مسابقة الدوري الممتاز للموسم الجديد وسط مخاوف الجميع في الوسط الكروي من عدم استكمال المسابقة هذا الموسم مثلما حدث بالموسم السابق.

ويفتتح بتروجيت والجيش مباريات الجولة الأولي للمسابقة بشكل عام، وللمجموعة الثانية والتي تضم الزمالك والاسماعيلي والمصري وحرس الحدود والشرطة وتليفونات بني سويف والمنيا والقناه ووادي دجلة.

وكانت هناك مخاوف داخل الوسط الكروي حول انطلاق المسابقة في موعدها الذي حدده اتحاد الكرة بسبب تأخر وصول الموافقات الأمنية على الملاعب المختارة لإقامة المباريات.

وقام مازن مرزوق بتقديم استقالته من رئاسة لجنة المسابقات نظرا لتأجيل قرعة مباريات الدوري في وقت متأخر لعدم وصول المخاطبات الأمنية وقتها، مما دعي لجنة الاندية لتعلن تعين عامر حسين بدلا منه وإجراء القرعة بعد تحديد المجموعات، والاعلان عن يوم 24 ديسمبر موعدا لانطلاق المسابقة، والتي كان من المفترض أن تنطلق يوم 7 ديسمبر.

وأرسلت الجهات الأمنية بعد الملاحظات الخاصة بعدد من مباريات الجولة الأولي، حيث تم تغير موعد مباراة الزمالك والمصري لتقام في الثانية ظهر الاربعاء بدل الخامسة بعد نقلها لملعب عجرود بدلا من السويس الثالث، بجانب تقديم موعد مباراة المقاولون العرب وانبي لتقام يوم 25 بدلا من 26 ديسمبر لعدم اقامة مباراتين بالقاهرة في يوم واحد، وأخيرا تغير ملعب مباريات الجونة والمقاصة، والحرس والمنيا.

ويخشي الوسط الكروي أن تؤثر الاضطرابات السياسية المتوقعة في الفترة المقبلة، واستعداد الجهات الأمنية لتأمين استفتاء الدستور ثم بعد ذلك الانتخابات البرلمانية أن يؤثر على انتظام الدوري، وأن يتسبب هذا في قيام الجهات الامنية بطلب تأجيل مباريات.

وتأتي تلك المخاوف نظرا لأنه سيكون هناك عدد من الارتباطات للأندية التي تشارك في افريقيا بجانب مباريات المنتخب الأول، وفي حالة طلب الجهات الامنية لتأجيل مباريات بعينها بسبب صعوبة التأمين قد تتكدس المباريات المؤجلة مما يصعب استكمال المسابقة في امر مشابه لما حدث الموسم الماضي.

وجود النادي المصري البورسعيدي والمشاركة في المسابقة هذا الموسم بعد اعتذاره الموسم الماضي على خلفية أحداث بورسعيد عام 2012 تنذر أيضا بمخاوف استكمال المسابقة، ورغم أن هناك قرار بأن تقام مباريات المصري ذهابا وايابا بالسويس حتي لا يتنقل الفريق للمحافظات المختلفة لسهولة تأمينه، تخشي الجهات الامنية حدوث أزمات في مباريات الفريق البورسعيدي، مما دفعها لنقل مبارياته من ملعب الجيش الثالث لملعب عجرود.

ولهذا ينتظر الجميع افتتاح مباريات الدوري بين بتروجيت وطلائع الجيش وسط أجواء حذره ومخاوف من عدم استكمال المسابقة.

جدير بالذكر أن لجنة الحكام اختار محمود بسيونى حكما للمباراة ويعاونه احمد ساهر واحمد بكر ، وعصام هنداوى حكما رابعا.