كتب – عبد القادر سعيد:

أصبحت مباراة منتخب مصر الودية مع البوسنة والهرسك مهددة بالإلغاء بعد الاختلاف المادية بين اتحاد الكرة المصري والشركة الراعية للمباراة.

وأفاد مراسل Yallakora.com أن الشركة الراعية عرضت على الاتحاد المصري الحصول على مبلغ 50 ألف دولار نظير خوض المباراة.

ورفض الاتحاد المصري المبلغ المعروض مطالباً بزيادته 20 ألف دولار ليصبح المبلغ الكلي 70 ألف دولار لينتظر الرد من الشركة الراعية للمباراة بالرفض أو القبول.

ومن المقرر أن تقام المباراة في حالة التوصل لاتفاق مادي بين الاتحاد المصري والشركة الراعية في الخامس من شهر مارس المقبل في فرنسا أو النمسا.