كتب - كريم رمزي:

قبلت محكمة النقض اليوم الخميس، النقض المقدم من المتهمين في قضية أحداث استاد بورسعيد في الأول من فبراير من عام 2012 والتي راح ضحيتها 72 مشجعا من جماهير الاهلي.

ورفضت المحكمة الطعن المقدم من 9 متهمين، وقضت بتنفيذ العقوبات الموقعة عليهم نهائيا.

وأفاد مراسل يلاكورة ان محكمة النقض قضت باعادة محاكمة 62 متهما أمام دائرة أخرى.

كما قبلت المحكمة طعون النيابة على براءة 28 متهم بينهم قيادات بالشرطة، وأمرت بإعادة القضية كاملة لمحكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار أنور الجابري وعضوية المستشارين أحمد عبد القوي وحامد عبد اللطيف ونافع فرغلي ونجاح موسي ومصطفي الصادق ومحمد طاهر، وبسكرتارية عادل عبد المقصود وهاني أحمد.

وشهدت محكمة النقض فرحة من أهالي المتهمين الذين تم قبول طعنهم، كما شهد محيط المحكمة هدوءً دون أي مظاهر شغب أو فرحة بالغة.

وكانت محكمة الجنايات قد عاقبت في وقت سابق 21 متهمًا بالإعدام، وبالسجن المؤبد 25 عامًا لخمسة متهمين، والسجن 15 عامًا لعشرة آخرين والسجن 10 سنوات لستة متهمين، و5 سنوات لمتهمين اثنين، وسنة مع الشغل لمتهم.

شاهد لحظة النطق بالحكم بالضغط هنا

شاهد صور المحاكمة وأسر الشهداء بالضغط هنا