كتب – عبد القادر سعيد:

لعب فريقي الاتحاد السكندري والمقاصة لصالح النادي الأهلي في الجولة الثامنة من المجموعة الأولى حيث تعادلا مع سموحة والمقاولون العرب ليوقفان زحفهما للانفراد والابتعاد بقمة المجموعة لتكون الفرصة سانحة للأهلي لاقتسام الصدارة مع الذئاب في حالة فوزه على المحلة.

ورفض فريق الاتحاد السكندري الاستسلام للهزيمة أمام فريق سموحة وسجل هدفاً قاتلاً في الوقت بدل الضائع ليحقق التعادل ويحرم سموحة فوز هام.

سجل سموحة الهدف الأول في الدقيقة 47 عن طريق نجمه أحمد حمودي، قبل أن يتعادل موتونج للاتحاد السكندري في الدقيقة 90+4.

التعادل منع سموحة من الوصول للنقطة 15 في صدارة الدوري بالاشتراك مع المقاولون ورفع رصيده فقط إلى 13 نقطة في المركز الثاني، أما الاتحاد فاوصل مسيرته في الدوري بلا هزيمة حتى الأن ورفع رصيده إلى 11 نقطة في المركز الرابع.

وتعادل المقاولون العرب سلبياً مع فريق مصر المقاصة ليفقد نقطتين ثمينتان يهددان صدارته للمجموعة الأولى بالدوري فقد ارتفع رصيده إلى 15 نقطة بفارق نقطتان عن سموحة و3 نقاط عن الأهلي الذي سيواجه المحلة في مباراة قد يرتقي بعدها للمركز الثاني بفارق الأهداف عن المقاولون لو فاز بنقاطها الثلاثة.

وفي المجموعة الثانية نجح فريق بتروجيت في الحفاظ على صدارته بانتصار صعب على فريق اتحاد الشرطة بهدف نظيف.

ورفع بتروجيت رصيده للنقطة 17 في قمة المجموعة الثانية بفارق 3 نقاط عن الإسماعيلي الذي لعب مباراة أقل و4 نقاط عن الزمالك الذي لعب مباراة أقل من بتروجيت أيضاً.

لمشاهدة هدف بتروجيت اضغط هنا
لمشاهدة هدفا الاتحاد وسموحة اضغط هنا