كتب – عبد القادر سعيد:

أبدى اللاعب محمود رمضان لاعب نادي المنيا استيائه الشديد من العقوبة التي تعرض لها من لجنة المسابقات بسبب رفعه قميص شهداء بورسعيد.

وصرح لاعب المنيا تلفزيونياً قائلاً: "لم أذنب ولم أقوم بعمل جريمة عندما رفعت قميص شهداء الأهلي في بورسعيد، ولا أعرف لماذا أنا أعاقب".

وكانت لجنة المسابقات قد فرضت غرامة مالية قدرها 10 ألاف جنية على لاعب المنيا محمود رمضان بعدما احتفل بهدفه في مرمى المصري برفع قميص مكتوب عليه 72 شهيد لن ننساهم.

وأكدت لجنة المسابقات أن العقوبة بسبب التحريض على الكراهية والعنف الذي اعتبرت أن لاعب المنيا تسبب فيها عندما رفع قميص شهداء مجزرة بورسعيد في مباراة فريقه مع المصري.

وأضاف رمضان قائلاً: "لن ينسى أحد الشهداء حتى يتذكرهم الناس بهذه الواقعة مثلما أشار البعض، فقد لعبت في الأهلي 8 سنوات من قبل ولا أنسى ذلك".

وأتم لاعب المنيا قائلاً: "في الموسم الماضي وجه دومينيك التحية للشهداء، وارتدى وادي دجلة قمصان مكتوب عليها 72 تخليداً للشهداء، لم أحرض على العنف والكراهية ولست نادماً".

لمشاهدة تصريحات اللاعب اضغط هنا