كتب - محمد الفرماوي:

يبدأ الأهلي في الثالثة مساء السبت بتوقيت القاهرة حملة الدفاع على لقب دوري أبطال أفريقيا الذي حصده الموسمين الأخيرين، حيث يحل ضيفاً على ملعب دار السلام لملاقاة يانج أفريكانز التنزاني في ذهاب دور الـ32 للبطولة.

ويدخل الأهلي المباراة وسط معنويات مرتفعة بعد الفوز بلقب كأس السوبر الأفريقي أمام الصفاقسي التونسي، التي زادت رصيده من البطولات العالمية إلى الرقم 19 ليصبح أكثر أندية العالم تتويجا بالألقاب القارية.

وسيكون الأهلي محل متابعة جمهور جديد خاصة بعد الضجة التي صحبت فوزه بالسوبر الأفريقي لا سيما من جماهير ميلان الإيطالي الذي وجد فريقه مجبرا على تغيير شعاره الذي يزين قميصه باعتباره كان الأكثر حصولا على البطولات القارية، قبل أن يذهب اللقب للأهلي.

فأل سيئ

ويخشى الأهلي الفأل السيئ الذي يواجهه في البطولة عندما يلتقي يانج أفريكانز في بداية مشواره، بالرغم من النتائج الإيجابية التي يحققها أمام الفريق التنزاني في القاهرة ودار السلام على السواء.

وسبق للأهلي أن التقى يانج أفريكانز في ثلاث نسخ سابقة أعوام 1982 و 1988 و 2009، حقق الفوز في المباريات التي أقيمت بالقاهرة بنتائج 5-1 و 4-0 و 3-0 على الترتيب، فيما كانت نتائج مبارياته في دار السلام مثالية حيث حقق التعادل 1-1 و 0-0، قبل أن يفوز في 2009 بهدف الأنجولي أمادو فلافيو.

ولكن يبقى التشاؤم موجودا، فالأهلي لم يواجه يانج أفريكانز في بداية مشواره إلا وخسر البطولة، حدث ذلك موسمي 88 و 2009، فيما واجهه عام 82 في دور الـ16، ففاز بأول ألقابه الأفريقيه.

غياب النجوم

ولن يكون الأهلي مدعوما بأهم لاعبان شاركا في بطولاته الأفريقية العديدة التي حصدها في السنوات الأخيرة، وحتى بطولة العام الماضي، وذلك بعد اعتزال محمد بركات ومحمد أبو تريكة على الترتيب.

ويعاني محمد يوسف المدير الفني للأهلي من كثرة الإصابات في صفوف فريقه، والتي أبعدت بعض نجوم الفريق عن المباريات مؤخرا، خاصة وليد سليمان وصبري رحيل وأحمد خيري، وأخيرا عبد الله السعيد.

واصطحب يوسف 21  لاعبا إلى العاصمة التنزانية دار السلام، وهم، شريف اكرامي، واحمد عادل، ومسعد عوض، ووائل جمعة، وموسى ايدان، ومحمد ناجي جدو، ورامى ربيعة، وعماد متعب، وحسام عاشور، احمد فتحي، واحمد رؤوف، وسيد معوض، وأحمد شديد، والسيد حمدي، وشهاب احمد، ومحمد نجيب، وتريزيجيه، وسعد سمير، واحمد شكري، وعمرو جمال، واحمد نبيل مانجا.

ويفاضل محمد يوسف بين الثنائي موسى يدان ومحمود تريزيجيه لتعوض غياب عبد الله السعيد.

ويعلم الأهلي خطورة مضيفه التنزاني، حيث أكد أحمد أيوب المدرب العام للفريق أن هجوم يانج أفريكانز خطير، ويندفع لاعبو الفريق إلى الهجوم الذى يملك فيه عناصر مميزة.

دستة أهداف

واستطاع يانج أفريكانز التأهل لدور الـ32 بعد الفوز على فريق كوموروزين بطل جزر القمر ذهابا وإيابا بدستة أهداف، حيث فاز في تنزانيا 6-0، قبل أن يفوز في جزر القمر 5-2.

ويمتلك الفريق الذي يقوده فنيا الألماني فان بلوخم المدير الفني السابق لفريق تشيلسي الغاني والذي واجه الأهلي والزمالك في نسخة 2012 من البطولة، عددا من الاعبين المتميزين، أبرزهم ماريشو نجاسا والذي سجل 4 أهداف في مبارتي فريقه بالدور التمهيدي.

ويرتدي الأهلي زيه الرسمي أمام الفريق التنزاني.