حوار- كريم رمزي - ايمن جيلبرتو - كريم سعيد:

اكد المهندس ابراهيم المعلم المرشح لرئاسة النادي الاهلي بان مصطلح "الصلحاوية" الذي يستخدمه البعض من جماهير واعضاء النادي الاهلي كان مصطلحا يرفض صالح سليم ايقونة النادي الاحمر عبر تاريخه استخدامه.

ويعني مصطلح "الصلحاوية" لدي عدد من المنتميين للنادي الاهلي تمسك صاحبه بمبادئ واسس ادارة صالح سليم للنادي الاحمر عندما كان رئيسا له في الثمانينات والتسعينات.

وقال المعلم خلال حواره مع "يالاكورة" قبل ايام قليلة من خوضه غمار انتخابات رئاسة النادي الاهلي " صالح سليم نفسه رفض مصطلح الصلحاوية وكان يشدد علينا ان لا نستخدمه لأنه ليس اكبر من النادي الاهلي."

واضاف " صالح – رحمة الله عليه- كان دائما وابدا ما يطلب من التحدث بمصطلح واحد فقط هو الاهلاوية لأنه وصف للكيان وليس للأشخاص".

وواصل " سأسرد لكم قصة قصيرة حصلت في الايام الاخيرة لصالح حيث قام بعملية جراحية في انجلترا، وقام مجلس الادارة بالكامل بزيارته هناك في لندن، فوجدناه يقول لنا بأنه سعيد بتواجدنا بجواره ولكن في الوقت نفسه لا يريد ذلك لأننا تركنا النادي خالي من اي مسؤول وهو لا يريد ذلك. فالأهلي فوق الجميع".