كتب - هاني عز الدين:

الزمالك ينتخب .. تقرير يرصد تحركات وتصريحات ووعود المرشحين لانتخابات مجلس إدارة نادي الزمالك المقرر لها يومي 26 و27 مارس الجاري، في الأيام التي تسبق السباق الانتخابي.

كمال درويش

عقد رئيس نادي الزمالك كمال درويش اليوم الخميس مؤتمراً انتخابياً بمقر النادي، شهد حضور أعضاء قائمته طارق جبريل وهاني زادة وأحمد عبد الغني وجمال شعلان، مؤكداً أن مجلسه منذ توليه المسئولية بعد تكليف بقرار من وزير الدولة لشئون الرياضة السابق طاهر أبو زيد نجح في استعادة الاستقرار المفقود في النادي منذ سنوات.

درويش يعد بالاستقرار

وأوضح درويش أن مجلس إدارته حرص على توزيع الأدوار بين كافة الأعضاء حيث قام كل عضو بتولي ملف معين ومتابعته.

وأضاف: "فوجئنا بالعديد من الأزمات منها ما صدر من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشأن قرار تعيين المجلس نفسه"، مشدداً على أنهم - أعضاء مجلس الإدارة - نجحوا في إيجاد حلول سريعة.

وأكمل: "أتمنى أن يكون هناك منافسة شرسة بين جميع المرشحين كي يعود الزمالك لمكانته."

وشهد المؤتمر الانتخابي لدرويش حضور أحمد مرتضى منصور نجل مرتضى منصور المرشح المنافس لدرويش في الانتخابات وأحد أعضاء مجلس الزمالك، وحول هذا علق رئيس النادي الأبيض: "اختيار أحمد مرتضى جاء لأنه شعلة نشاط ويعمل بإخلاص."

الأعضاء

من جانبه تحدث أحمد عبد الغني المرشح لمنصب عضوية مجلس إدارة الزمالك: "النادي يعاني من أزمة مالية كبيرة، أتمنى أن أشرف بتمثيل عضوية الجمعية العمومية لمحاولة حل المشاكل التي يواجهها النادي."

وأضاف: "أعضاء الجمعية العمومية عليهم واجب وأمانة لا بد أن يتحملوها، فالزمالك يتألم منذ عشر سنوات ويجب أن ينتهي هذا."

وفي سياق متصل تحدث هاني زادة المرشح لعضوية فوق السن عن المجلس الحالي قائلا:ً "المجلس بذل قصارى جهده من أجل حل مشاكل النادي في أقصر وقت ممكن، فالنادي لديه مديونية بـ217 مليون جنيه، وسنقوم بتعليق كشوف الميزانية."

وأتبع: "الزمالك أصبح نموذجاً مصغراً لما يحدث في مصر، واستطعنا أن نسير أمور النادي في ظل الإمكانيات المتاحة."

بينما تحدث طارق جبريل أمين صندوق النادي الحالي والمرشح على المنصب نفسه في الانتخابات المقبلة، إلا أنه كان أحد عناصر الجيل الذهبي لكرة اليد في النادي، مضيفاً : "المجلس الحالي مثالي، وحاول بشدة خدمة النادي خلال الفترة الماضية."

وأكمل: "أتمنى نجاح الدكتور كمال درويش لأنه مثال للقيادة الحكيمة."

مرتضى منصور

من جانبه عقد مرتضى منصور المرشح على مقعد رئيس نادي الزمالك ندوة اليوم الخميس بحضور جميع أعضاء قائمته والتي تضم أحمد جلال إبراهيم على منصب نائب الرئيس وحازم ياسين المرشح على منصب أمين الصندوق وكلاً من: مصطفى عبد الخالق ومحمود معروف والسيد متولي وأحمد سليمان المرشحين للعضوية فوق السن ومعهم أحمد مرتضى منصور ومصطفى سيف العماري للعضوية تحت السن.

ويرى منصور أن مجلس إدارة نادي الزمالك السابق برئاسة ممدوح عباس هو سبب المديونيات الضخمة الموجودة على النادي، مضيفاً: "لقد قمت بالتنازل عن قضيتي ضد مجلس عباس كي يعود للنادي."

وأكد منصور على مساندته لأحمد حسام "ميدو" المدير الفني للفريق طالما يفوز في المباريات بشرط "عدم اقحام نفسه في السياسة"

وهاجم منصور إبراهيم المعلم بسبب دعمه لمجلس إدارة النادي الأهلي الحالي برئاسة حسن حمدي، موضحاً : "لقد قمت بالتنسيق مع قائمة محمود طاهر في الأهلي من أجل إقامة الانتخابات المقبلة في موعدها."

ودافع رئيس الزمالك الأسبق عن منافسه درويش بقوله: "ما يتردد عن خوض كمال درويش الانتخابات المقبلة من أجل تفتيت الأصواب كي لا ينجح أحد المرشحين الآخرين وبالتحديد رؤوف جاسر، غير صحيح."
الأعضاء

وتحدث أحمد سليمان، المرشح على منصب العضوية ومدرب حراس مرمى منتخب مصر السابق: "رفضت الاغراءات التي عرضت علي في مجال التدريب من أجل رد الجميل لنادي الزمالك."

وشدد سليمان: "لولا الزمالك ما أقيمت انتخابات في مصر في الوقت الراهن، الأعضاء تعرضوا لظلم كبير اجتماعياً، قائمة مرتضى منصور ستعيد نادي الزمالك لوضعه الطبيعي، أعضاء النادي هم من وضعوا برنامج القائمة."

وفي سياق متصل تحدث محمود معروف عن ترشحه للانتخابات قائلا:ً "مرتضى منصور هو الأنسب لقيادة الزمالك، فأنا لست راضياً عن وضع النادي الحالي، وأدعو أعضاء النادي لانتخابه

ونفى سيد متولي المرشح على منصب العضوية: "النادي لديه موارد تحتاج إدارة وقرارات حاسمة، الزمالك ليس لديه مشكلة مادية، وإن مقر النادي بالسادس من أكتوبر ضمن أولويات القائمة."

أما حازم ياسين المرشح على منصب أمين الصندوق، إلى أنه ترشح للانتخابات من أجل خدمة النادي خلال الفترة المقبلة في ظل إصرار مرتضى منصور على خوضه الانتخابات.