(إفي):

رفض الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد الحديث عن كلاسيكو الكرة الإسبانية امام برشلونة يوم 23 مارس المقبل، مشددا على انشغاله بمباراة مالاجا غدا في الجولة 28 من الليجا.

وأوضح أنشيلوتي خلال مؤتمر صحفي عشية مواجهة الخصم الأندلسي على ملعب لاروساليدا "المباراة مهمة للغاية، لدي ثقة في اللاعبين، لا أعتقد أنهم سيتستهترون باللقاء، يجب أن نلعب بنفس التركيز والحماس مثلما فعلنا امام ليفانتي".

وروى أنشيلوتي قصة طريفة شبه بها سيناريو مباراة الغد، قائلا "هناك قصة لأسد وغزالة، الأسد يستيقظ ثم يجبر على الركض وراء الغزالة ليحصل على طعامه، إذا لم يركض لن يصطاد، الغزالة تستيقظ ايضا لتركض هربا من الأسد والنجاة بحياتها، لا يهمني إن كان فريقنا أسدا أو غزالة، المهم أن نركض ونحقق هدفنا".

وأضاف "لا حديث عن الكلاسيكو الآن، أمامنا مباراة مالاجا، ثم مواجهة شالكه في (إياب ثمن نهائي) دوري أبطال أوروبا".

وحذر المدير الفني من مالاجا "لقد قدم مباريات جيدة في الاسابيع الاخيرة، اللاعبون تطوروا ويعرفون أن مراكز الليجا تحسم في الجولة الاخيرة".

وعن إصابة الظهير الأيمن البارو أربيلوا التي ستبعده عن الملاعب لنحو شهرين، قال "هو لاعب مهم وقوي، يتدرب ويلعب بجدية، لكن يجب أن نعوض غيابه كما عوضنا إصابة خضيرة، في الجبهة اليمنى يوجد كارباخال وناتشو ثم سرخيو راموس كخيار أخير".

وتعليقا على وضع إيسكو في الميرينجي، أوضح "إيسكو سعيد بتشبيهه بالهولندي سيدورف (المدرب الحالي لميلان الإيطالي)، يمكنه اللعب في مراكز متعددة مثل دي ماريا، الأمور تمضي بشكل جيد معه".

كما امتدح اللاعب الصاعد خيسي رودريجز، مبينا أنه "قدم الإضافة للفريق، ويتعلم بشكل مستمر".

ويحتل ريال مدريد صدارة الليجا بـ67 نقطة، وتفصله ثلاث نقاط عن الوصيف أتلتيكو، وأربع نقاط عن برشلونة حامل اللقب.

أما مالاجا فيحل في المركز الـ13 ، لكن تفصله خمس نقاط عن دائرة الخطر.