كتب - طارق طلعت :

رفض الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الطلب المقدم من جانب فريق الرجاء المغربي بشأن  اعتبار حوريا كوناكري خاسرا بعدما أشرك لاعبا بطريقة غير قانونية.

وكان جوريا قد تمكن من الصعود إلى الدور الـ 16 من بطولة دوري أبطال افريقيا على حساب الرجاء صاحب المركز الثاني ببطولة كأس العالم للأندية في نسختها الماضية.

وقد تقدم الرجاء بطلب إلى الكاف يطلب فيه اعتبار حوريا خاسرا بعد أن أشرك لاعبه محمد كامارا والذي لا يملك بطاقة دولية.

وبعد طلب الرجاء قرر الاتحاد الإفريقي تأجيل مباراة حوريا والصفاقسي بشكل مؤقت لحين حسم هذا الملف.

وأعلن الكاف عبر الموقع الرسمي أن الاتحاد الإفريقي درس الأمر بشكل جيد بعد الأوراق التي تقدم بها حوريا.

وتعود قصة الخلاف أن اللاعب لا يملك بطاقة دولية بعدما انتقل من صفوف المكناسي المغربي إلى كوناكري إبريل عام الماضي.

وكان الاتحاد المغربي لكرة القدم قد أرسل بطاقة دولية للاعب بعد رحيله من المكناسي على سبيل الإعارة لكن بعد انتهاء الإعارة لم يرسل الاتحاد المغربي بطاقة دولية جديدة مما جعل النادي الغيني يصدر بطاقة مؤقته للاعب بمعرفة الاتحاد الدولي لكرة القدم.