كتب- أيمن جيلبرتو:

يواصل محمد يوسف المدير الفني للنادي الأهلي في تسجيل الأرقام "السلبية" في مشواره على رأس الجهاز بمسابقة الدوري الممتاز بعد الخسارة أمام الداخلية بالدوري.

وشهد ملعب الدفاع الجوي خسارة الأهلي أمام الداخلية بهدف نظيف في مباراة الجولة الـ13 لمسابقة الدوري الممتاز.

وكان يوسف قد سجل هذا الموسم رقما سلبيا في الدوري عندما تلقي خسارتين متتاليتين أمام المقاولون العرب والداخلية بالدور الأول، وهو حدث لم يشهده الفريق منذ موسم 2007-2008.

وتأتي خسارة الداخلية الاثنين لتسجل رقما سلبيا جديدا للمدير الفني خلال قيادته "المحلية" للفريق وهو الذي قاد الأهلي للتتويج ببطولة دوري أبطال افريقيا والسوبر الافريقي مؤخرا.

وأصبح الداخلية هو أول فريق هذا الموسم يلحق الهزيمة بالأهلي "ذهابا وايابا"، وهناك أندية أخري "المقاولون العرب، الجونة" يمكن أن تنال فرصة الفوز على الأهلي "ذهابا وايابا" في وقت لاحق هذا الموسم.

وتعود أخر مرة خسر الأهلي فيها من فريق واحد "ذهابا وايابا" في موسم 2006/2007 أمام الاسماعيلي، ليسجل الداخلية أول انتصار لفريق على حساب الأهلي بمسابقة الدوري ذهابا وايابا لأول مرة منذ 7 سنوات.

وتلقي الأهلي وقتها خسارة في الدور الأول بمباراة اقيمت يوم الاحد 7 يناير 2007 وكانت مؤجلة من الجولة الـ15 بثلاثية نظيفة بملعب استاد القاهرة الدولي.

وعاد الأهلي ليخسر في مباراة الاياب في أخر مباراة له بالمسابقة وقتها بهدف نظيف بالإسماعيلية، وكان الأهلي قد ضمن التتويج بالدوري.