كتب - هاني عز الدين:

أرسلت لجنة الاتحادات الوطنية بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خطاباً رسمياً بشأن عدة أمور تتعلق بالتدخل الحكومي في أعمال الاتحاد وعودة مجالس إدارات الأندية المنتخبة.

وأوضح خطاب الفيفا الذي نشره موقع اتحاد الكرة الرسمي أنه تم مناقشة موقف الاتحاد المصري لكرة القدم خلال اجتماع لجنة الاتحادات الوطنية بالفيفا في 17 مارس 2014 خلال الاجتماع الذي عقد بزيورخ.

وأكدت اللجنة على الصعوبات التي لاقاها الوزير السابق لشئون الرياضة بشأن الخلافات التي حدثت بين الوزارة واللجنة الأوليمبية الدولية واللجنة الأوليمبية المصرية.

ودعمت اللجنة عملية مراجعة قانون الرياضة المصري، وطالبت بعودة مجالس الإدارات المنتخبة حتى تتم الانتخابات المقبلة.

وأبدت اللجنة قلقها العميق بشأن عدم تطبيق الاتحاد المصري للقوانين وعدم وجود أي رد فعل بشأن التدخل الحكومي في أعمال الاتحاد رغم مراسلات الفيفا للجبلاية في هذا الشأن.

وشددت اللجنة على أنه لن يتم التسامح مطلقاً بعد الآن مع تجاهل الرد على مخاطبات الفيفا أو التأخر في الرد، مؤكدة أنها تنتظر مستقبلاً العناية المرجوة من قبل الجبلاية.

وكلفت اللجنة إدارة الفيفا بتنظيم زيارة للاتحاد المصري لدراسة الموقف ومقابلة الأطراف المسئولة، لإرسال تقرير للاتحادين الدولي والإفريقي "كاف"، وسيتم التنسيق مع الجبلاية بشأن موعد الزيارة.