كتب - عبد القادر سعيد:

عبر المدرب المصري طارق العشري عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه أهلي بنغازي الليبي على حساب النادي الأهلي بهدف نظيف في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وصرح العشري بعد المباراة قائلاً: "النادي الأهلي يبقا كبيراً مهما كانت الظروف، والفوز الذي حققناه معنوى بالدرجة الأولى، لكنه مقلق فنحن لم نتأهل بعد".

وتحدث العشري عن لقاء العودة قائلاً: "أتمنى أن يقام في الجونة، والأهلي سبق وأن خسر أمام يانج أفريكانز ثم فاز في العودة وتأهل بركلات الترجيح ولذلك لن نفرح سوى بعد التأهل".

وحقق أهلي بنغازي فوزاً ثميناً على حساب الأهلي في تونس بذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أفريقيا ليحتاج للتعادل بأي نتيجة في مصر لحسم تأهله لدوري المجموعات.

وأضاف العشري قائلاً: "قدمنا مباراة خططية أمام النادي الأهلي، وتغييرات يوسف كانت سبباً في تكثيف الهجوم ولكننا نجحنا في فرض رقابة صارمة ومنعنا الخطورة".

وعن الفرحة العارمة للفريق الليبي بالانتصار رغم عدم حسم التأهل بعد قال العشري: "اعذروهم، فهم لم يلعبوا ضد الأهلي رسمياً من قبل، وهم يسيرون على المدرسة الأهلاوية والكابتن عبده صالح الوحش، والفوز على الشقيق الأكبر لهم أمر يسعدهم في ظل الظروف التي تعيشها ليبيا".

وأنهى العشري تصريحاته بالحديث عن أحمد عيد عبد الملك الذي ظهر عصبياً أمام الأهلي ضاحكاً: "مش نافع معاه حاجة"، مضيفاً: "لقد تحدثت معه كثيراً ولكن دون جدوى، المهم أن المناوشات لم تكن قوية ولم يحدث عنف".