كتب- أيمن جيلبرتو:

يستعد النادي الاسماعيلي من أجل تجاوز أحد العقبات في مشواره بكأس الكونفدرالية الإفريقية من خلال مواجهة بترو اتليتكو الانجولي.

ويستضيف الاسماعيلي في الخامسة مساء الأحد بملعب الاسماعيليه بترو اتليتكو الانجولي في ذهاب دور الـ16 الأول لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية".

تأهل صعب

وجاء تأهل الاسماعيلي لدور الـ16 صعبا للغاية بعدما تمكن من الاطاحة بفريق إيتانشيتي  بطل الكونغو في دور الـ32.

وتعادل الاسماعيلي في لقاء الذهاب بدون أهداف، وهي ذات النتيجة التي تحققت بالاسماعيلية ليحتكم الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية ليتأهل الدراويش لدور الـ16.

وصرح البرازيلي ريكاردو المدير الفني للنادي الإسماعيلي بعد تلك المباراة بأن تأهل فريقه لدور الـ16 يعد انجازا في ظل النقص العددي الذي يعانية الفريق.

قائمة الـ15 لاعب

سيضطر النادي الإسماعيلي إلى مواجهة بترو أتليتكو بقائمة مكونة من 15 لاعبا فقط بسبب الإصابات والإيقافات وهو ما سيضع الجهاز الفني للفريق بقيادة ريكاردو في موقف لا يحسد عليه.

الإصابات والإيقافات أجبرت ريكاردو على خوض هذه المباراة الهامة فقط بأربعة عناصر على مقاعد البدلاء من بينهم حارس مرمى.

وتأكد خروج 8 لاعبين من قائمة الفريق الأفريقية خلال مباراة بترو أتلتيكو بسبب الإصابة حيث يغيب كلاً من حسنى عبدربه ومحمود متولى ومحمد زيكا وسامح عبد الفضيل وعصام على ومحمد علاء وعمرو السولية إضافة الى شوقى السعيد الذى يغيب لطرده فى المباراة الماضية.

عقبة أنجولية بنكهة اهلاوية

تأتي عقبة الاسماعيلي ليست فقط لقوة فريق بترو اتليتكو الانجولي خاصة في ظل ما يعانية الاسماعيلي من نقص عددي وضعف في المستوي، لكن أيضا لوجود ثنائي الأهلي السابق جيلبرتو وفلافيو بالفريق الأنجولي.

وشهد مطار القاهرة الدولي الخميس الماضي استقبالا خاصة من جانب بعض جماهير النادي الأهلي للثنائي جلبرتو وفلافيو لاعبا بترو اتليتكو، وقدما لهم "قمصان" النادي الأحمر كهدايا تذكارية.

وسوف تساعد خبرات الثنائي خلال مواجهتهم العديدة أمام الاسماعيلي وقت تواجدهما بالنادي الأهلي زملائهم في كيفية التعامل مع الدراويش.

وكانت أخر ذكري للثنائي مع الاسماعيلي هي الهدف الفاصل الذي أهدي الاهلي لقب الدوري موسم 2008/2009، حيث كانت الجملة الشهيرة بين الثنائي "رفعة جيلبرتو ورأس فلافيو".

لهذا لن تكون مهمة الاسماعيلي سهلة في حسم التأهل، حيث يحتاج لتحقيق نتيجة طيبة في الذهاب لتسهيل الأمور في العودة، خاصة وأن بترو اتليتكو تأهل بعد الفوز على ارضه 4-0 وكان خاسرا خارج ملعبه أمام ايبوساو دوارفز الغاني 2-0.