كتب - محمد الفرماوي:

أنهى كمال درويش رئيس نادي الزمالك واللجنة المشرفة على انتخابات النادي الخلاف الذي نشب بينه وبين أيمن يونس عضو المجلس والمشرف على فريق الكرة، بشأن مكان إقامة الانتخابات المزمع اجراؤها الجمعة المقبل.

وكان ملعب حلمي زامورا شهد خلافا بين درويش ويونس، لرفض الأخير إقامة الانتخابات بالملعب، رافضا نصب الخيام الخاصة بالأعضاء في الملعب لخوفه على حالته .

وحسب مراسل يالاكورة فإن يونس قام بمنع العاملين من إقامة الخيام الخاصة بالانتخابات بملعب حلمي زامورا رافضا إقامتها في الإستاد.

وحضر درويش إلى الملعب ليدخل في خلاف مع يونس، مؤكدا أن هذا المكان هو الوحيد القادر على استضافة الانتخابات وانه يحرص على راحة الأعضاء

وهدد أحمد عبد الحليم مدير الكرة بالزمالك بتقديم استقالته من منصبه في حال استمرت إدارة النادي في توجهها بشأن إقامة الانتخابات المقرر لها الجمعة بملعب حلمي زامورا .

وقرر كمال درويش التراجع عن القرار، مفضلا إقامة الانتخابات على " التراك " الخاص بالملعب واستخدام مسافة صغيرة للغاية منه في نصب الخيام، على أن يكون دخول وخروج الأعضاء من خارج الملعب حفاظا على أرضيته.

شاهد ألبوم صور خلاف درويش ويونس بالضغط هنا