كتب - طارق طلعت:

تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم خطابا من جانب الاتحاد الإفريقي يؤكد فيها أن المهلة المحددة للأهلي والزمالك في اختيار ملعب بديل قد انتهت، وعليه يتوجب على الفريقين خوض مباريات إياب الدور الـ 16 بدوري أبطال افريقيا في القاهرة.

وكانت وزارة الداخلية قد رفضت خوض الأهلي والزمالك لمباريات إياب الدور الـ 16 من دوري أبطال افريقيا على ملاعب القاهرة ، في الوقت الذي رفض الثنائي خوض هذه المواجهة على الجونة ليكون ملعب المكس هو الخيار الأفضل لهما لكن هذه الرغبة اصطدمت برفض من جانب الجهات الأمنية في المدينة الساحلية.

ومنح الاتحاد الإفريقي الثنائي المصري مهلة 10 أيام لإيجاد ملعب بديل لكن هذه الأيام انقضت دون أي نتيجة.

وافاد مراسل يالاكورة أن الخطاب وصل الخميس إلى مقر اتحاد الكرة والذي قام بدوره بإرساله إلى مقر الأهلي والزمالك.

ومن جانبه أكد محمود مرجان مدير مقر النادي الأهلي بالجزيرة أن الخطاب وصل بالفعل وأنه ينص على ضرورة خوض المباراة في القاهرة ، وطلب الكاف في خطابه ضرورة تحديد الملعب الذي سيخوض عليه الأهلي المباراة في القاهرة قبل الثالثة عصر الخميس.

وشدد الكاف في خطابه أنه في حال عدم حضور الفريقين في موعد المباراة في القاهرة فإنه سيتم اعتبارهما خاسرين.

وأضاف مرجان في تصريحات خاصة أن الكاف أكد أن أهلي بنغازي قد تقدم بشكوى رسمية ضد الأهلي القاهري بسبب عدم حسم اسم الملعب.

وعلى الجانب الآخر أبدى اللواء علاء مقلد مدير نادي الزمالك تفاؤل بهذا الخطاب مؤكدا أنه ينبغي على وزارة الداخلية تنفيذ ما جاء في هذا الخطاب.

كما قرر مسئولو الزمالك إيقاف عملية نقل بعثة نكانا إلى مدينة الاسكندرية.