إعداد – محمد يسري مرشد:

يدخل الأهلى بطولة الكونفيدرالية الإفريقية بذكريات آليمة واجهته فى البطولتين التى اشترك بهما  واقصى ما حققه فيهما كان الوصول لربع النهائى.

ودع الأهلى البطولة الكونفيدرالية بنتائج ثقيلة ومشاكل أكثر صاحب الخروج ليفشل الفريق الأحمر الفوز بالبطولة التى استعصت على جميع الأندية المصرية.

وعقب خروج الاهلى من بطولة دورى أبطال افريقيا على ايد أهلى بنغازى وانتقاله للعب فى الكونفيدرالية يقدم يالاكورة تقريراً مدعوم بالفيديوعن مشاركات الأهلى بالكونفيدرالية:

المشاركة الأولى

شارك الأهلى للمرة الأولى والأخيرة فى بطولة الكونفيدرالية مباشرة نسخة 2003 وبدأ من دور الـ 16 فى البطولة التى كانت تقام بنظام البطولات القديمة (خروج المغلوب) وواجه النصر الليبي وفاز ذهاب بليبيا 2-0 وفى القاهرة 2-1 وكان يقود فى هذا الوقت المدرب البرتغالي بونفرير.

بطولة الكونفيدارلية كانت مستحدثة فى هذا الوقت وخاصة بالأندية أصحاب المركز الثانى ببطولات الدورى وكانت تقام جنباً إلى جنب مع بطولة الأندية أبطال الكؤوس التى تم الغائها فيما بعد بالإضافة إلى دورى أبطال افريقيا.

رباعية رينجرز

انتهاء الموسم الأليم بخسارة الأهلى للدورى فى أخر مباراة بعد الهزيمة أمام انبي دفع مجلس الإدارة إلى التعاقد مع البرتغالي توني أوليفرا فى بداية الموسم ليقدم الفريق الأحمر سلسلة من النتائج المخيبة فى البطولة العربية والدورى.

وتلقي اهلي "أوليفرا" صدمة ونتيجة ثقيلة عندما خسر من مضيفه إينوجو رينجرز برباعبة نظيفة فى ذهاب الدور ربع النهائى بالمباراة التى اقيمت فى السادس من سبتمبر عام 2003.

وفى مباراة العودة فشل الأهلى فى التعويض واكتفى بالتعادل السلبي لتنفجر الجماهير بسبب النتائج المخيبة وتهاجم اللاعبين والإدارة  والراحل ثابت البطل ليبكى الأخير فى استاد القاهرة .

عصام الحضرى الذى تلقى رباعية رينجرز فى نيجيريا وجلس على مقاعد البدلاء بمباراة العودة هاجم الجماهير أيضاً بعد الخروج من البطولة فيما دخل محمد جودة فى مشادة مع البطل بع تغييره من المباراة ليتم ايقافه شهرين بعد ذلك وينتهى الخروج من الكونفيدرالية برباعية وايقاف ومشاكل بالجملة.

تصريحات وهجوم الجماهير بعد مباراة رينجرز

الخروج من كانو بيلارز والاتجاه للكونفيدرالية

المشاركة الثانية للأهلى فى بطولة الكونفيدرالية كانت بعد الخروج من دور الـ 16 لبطولة دورى بطال افريقيا نسخة 2009 بالتعادل مع كانو بيلارز النيجيرى ذهاباً 1-1 والتعادل فى استاد الكلية الحربية 2-2 ليستفيد النادي الأحمر من نظام بطولات افريقيا الجديد واستحداث دور الترضية فى الكونفدرالية.

سانتوس

كانت اسوأ اللقطات لمانويل جوزيه المدير الفنى للأهلى والذى أعلن عدم تجديده مع الفريق من أجل تدريب المنتخب الأنجولي فبعد أن سحق النادي الأحمر سانتوس الإنجولي بثلاثية نظيفة فى استاد الكلية الحربية ، خسر فى انجولا بنفس النتيجة وودع البطولة بضربات الجزاء الترجيحية.

جوزيه وشادي

نشبت أزمة عنيفة بعد المباراة التى غاب عنها مدافع الاهلى وائل جمعة ، وكانت الأزمة بين جوزيه وشادي محمد قائد الفريق الذى سب وائل جمعة فى غيابه وكانت هذه الأزمة سبباً فى رحيل شادي وتوتر العلاقة بينه وبين جمعة وجوزيه.

ثلاثية سانتوس فى الأهلى