كتب – عبد القادر سعيد:

طالب مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك من مجلس إدارة النادي الأهلي شجب ما حدث من مطالبة الجماهير الحمراء برفض دخوله ناديها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وصرح مرتضى منصور للتلفزيون المصري قائلاً: "لن أدخل النادي الأهلي إلى في حالة صدور بيان رسمي يشجب – قلة الأدب – التي حدثت من الجماهير ويدعونا لزيارة النادي".

وكانت جماهير الأهلي قد أطلقت حملة على موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و "فيس بوك" تطالب خلالها بعدم السماح لرئيس الزمالك بدخول الأهلي.

يذكر أن مرتضى منصور كان أحد أعضا الأهلي قبل أن تلغى عضويته عام 2005 وتحدث مشكلة بينه وبين القلعة الحمراء ليخرج في مؤتمر صحفي ويمزق كارت العضوية الخاص به أمام الكاميرات، وهو الأمر الذي أغضب جماهير الأهلي منه.

وتعليقاً على الحملة الإلكترونية ضده قال منصور: "الفيس بوك عبارة عن ماسورة مجاري فاسدة، يخرج أسوأ ما فينا، فتجد شخص اسمه علي ويطلق على نفسه علية لأنه جبان، ولذلك الفيس بوك خرّب البلد".

وواصل مرتضى حديثه عن مواقع التواصل الاجتماعي التي هاجمته مؤخراً قائلاً: "البداية كانت عندما شتم مبارك بطل حرب اكتوبر بالخنزير والكلب، فعندما شتم الرئيس شتم من بعده محمد مرسي والجميع، حتى حسن شحاته ومصطفى يونس شتموا عندما تحدثوا عن مبارك".

وأنهى رئيس الزمالك تصريحاته قائلاً: "ما حدث اسمه قلة أدب وسفالة من ألفين أو 3 ألاف – عيل –"، وانتقل منصور بعدها للحديث عن أمور سياسية وبعض النشطاء في السجون استكمالاً لحديثه عن مخاطر التواصل الاجتماعي على حد تعبيره.

لمشاهدة تصريحات مرتضى منصور اضغط هنا