كتب – عبد القادر سعيد:

تدخلت قوات الشرطة العسكرية بملعب الدفاع الجوي لفض اشتباك بالأيدي بين عدد من الصحفيين والمراسلين مع لاعبي طلائع الجيش في لقاءهم مع الزمالك بالدوري المصري.

وأفاد مراسل يالاكورة أن عدد من المصورين والصحفيين توجهوا لمحمد بسام حارس طلائع الجيش بعد المباراة ليتوجهوا له بالسباب واللوم متهمين إياه بإضاعة الوقت في المباراة والتسبب في فقدان الزمالك نقطتان.

وتدخل لاعبي الجيش لحماية حارسهم خوفاً من تطور الأمر ليتحول لاشتباك انتهى باعتداء أحد إداريي الجيش على صحفي كان من بين المهاجمين لحارس الطلائع.

وفي تعقيب له على الواقعة قال محمد بسام حارس الجيش: "لقد توجه لي أحد المراسلين بعد المباراة وقال لي أشياء لا يصح ذكرها أمام الناس وشكك في وجود فريقنا في الدوري، فلم أرد عليه سوى باستنكار كلامه بشأن بقائنا في الدوري الممتاز".

أما إيهاب المحص لاعب الجيش فقد صرح: "لقد سب أحد الصحفيين بالأم، ثم تطور الأمر لوجود 4 صحفيين يرددون السباب لأمي وتطور الأمر لاشتباك بالأيدي، فلم أطيق أن تهان أمي".

كما توجه المدير الفني للفريق أحمد حسام "ميدو" لأرض الملعب بعد نهاية المباراة وقام بتوجيه اللوم للحكم على إدارته للمباراة لكن تدخل الإداريين وأبعدوا مدرب الزمالك إلى خارج الملعب.