كتب - عبد القادر سعيد:

أكد حلمي طولان المدير الفني السابق لنادي الزمالك على أنه تعرض لـ"الغدر" من ناديه بعدما تمت إقالته من المجلس المعين السابق بقيادة كمال درويش.

وفي تصريحات تلفزيونية قال حلمي طولان: "غلطتي مع الزمالك أنني لم أقم بتوقيع عقد عندما توليت تدريبات الفريق، وتنازلت عن هذا الحق".

وكان مجلس كمال درويش قد أقال حلمي طولان ليعين أحمد حسام "ميدو" خلفاً له ليقود نادي الزمالك بعدها في بطولتي الدوري ودوري أبطال أفريقيا.

وأضاف مدرب الجيش الحالي قائلاً: "الزمالك غدر بيا، كنت أعرف أن هذا المجلس سوف يبعدني عن الفريق منذ اليوم الأول لقدومه".

وتابع طولان قائلاً: "كان مجلس درويش يريد إحراجي أمام الرأي العام ولم أحصل على أي جنيه واحد، وتمنوا وقتها أن أتقدم باستقالتي ليقولوا للجماهير أن ابن النادي قد رحل من أجل الأموال".
وأنهى حلمي طولان تصريحاته قائلاً: "لن أكون أفضل من طه بصري وفاروق جعفر وحسن شحاته، كلنا أبناء النادي ورحلنا عنه".