كتب- أيمن جيلبرتو:

أعاد مهاجم الزمالك الشاب يوسف ابراهيم "أوباما" بالهدف الذي سجله أمام وادي دجلة بالدوري ذكريات انطلاقة واين روني مهاجم مانشستر يونايتد الانجليزي وقت أن لاعبا بصفوف نادي ايفرتون.

وسجل أوباما أول أهدافه مع الفريق الأول لنادي الزمالك في شباك وادي دجلة بالمباراة التي انتهت بفوز الفريق الابيض ٣-٢ الاربعاء الماضي ضمن مؤجلات الجولة الـ١٠ لمسابقة الدوري الممتاز.

وجاء الهدف الذي سجله اللاعب صاحب الـ١٩ عاما في شباك عصام الحضري قائد منتخب مصر وأفضل حارس في افريقيا في السنوات الأخيرة وصاحب الـ٤١ عاما ليُعيد الي الاذهان كيف كانت انطلاقة واين روني عندما كان في ايفرتون الذي كان بوابته للشهره والعالميه وكتابه اسمه في صفوف المهاجمين الافضل في العالم حاليا.

ونعود لعام ٢٠٠٢ في مباراة ايفرتون وارسنال بالبريميرليج نسخة ٢٠٠٢-٢٠٠٣ والتي شهدت هدفا صاروخيا لروني الذي كان يبلغ من العمر وقتها ١٦ عاما في مرمي الحارس الكبير لأرسنال ديفيد سيمان وكان قد اجتاز الـ٤٠ من عمره في الدقيقه ٩٠ ليقود ايفرتون للفوز ٢-١ علي ارسنال.

وكان الهدف الذي سجله روني في شباك سيمان حديث جميع وسائل الاعلام وقتها٫ وأصبح الجميع يتحدث عن ميلاد نجم جديد سيكون له شأن كبير في كرة القدم وهذا ما حدث علي مدار السنوات وبات روني هو المهاجم الاول لمنتخب انجلترا.

وتأتي الفرصة آمام مهاجم الزمالك الشاب ليستثمر هدفه في شباك الحارس العملاق عصام الحضري لتكون بدايه انطلاقته نحو مزيد من التألق مستشهدا بقصة الفتي الانجليزي الذهبي٫ أم يبقي الهدف مجرد ذكري سعيده لأوباما الزمالك.

لمشاهدة هدف اوباما في الحضري اضغط هنا

لمشاهدة هدف روني في سيمان اضغط هنا